أحمد حلمي…حكاية كوميديان مصري أضحك الملايين

أحمد حلمي، كوميديان مصرى أضحك الملايين بخفة دمه وإفيهاته التي حفظناها عن ظهر قلب ورددنها فى الفرح، الحزن وحتي فى اوقات اليأس، فالطالما كان حلمي هو الكوميديان البسيط السلس العفوي، والذى إستطاع ان يدخل قلوب المشاهدين بسلاسة لخفة ظله وأدائه التثميلي العفوي الذي جعله يتربع على عرش نجوم الكوميديا.

نشأة أحمد حلمي

أحمد محمد حلمي عبد الرحمن عواد، وشهرته احمد حلمي، ولد في 18 نوفمبر 1970، بمدينة بنها محافظة القليوبية وهو الابن الأوسط بين 3 إخوة .

سافر مع أسرته إلى المملكة العربية السعودية، حيث كان يعمل والده، عندما كان في الصف الثاني الابتدائي، وعاش بها لمدة 10 أعوام، وتلقى تعليمه هناك حتى الصف الثاني الثانوي.

عاد إلى مصر عندما كان في الصف الثاني الثانوي، ونظرا لاختلاف ظروف الدراسة بين مصر والسعودية تعثر في الثانوية 3 مرات، ويقول عن هذه الفترة: “كانت طبعا أصعب أيام حياتي، لكن الحمدلله نجحت في النهاية”.

بعدها التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، قسم ديكور، ثم بأكاديمية الفنون، وعمل لفترة مهندس ديكور، ليستقر على الإخراج لبرامج الأطفال في الفضائية المصرية ثم مذيعا في برنامج “لعب عيال”.

نجاح، شهرة و نجومية

قام حلمي بأول أدواره التمثيلية في فيلم “عبود على الحدود” مع علاء ولي الدين وكريم عبد العزيز في البطولة، ولفت المتابعين بأدائه الكوميدي. وتوالت مشاركاته في أفلام مثل “ليه خلتني أحبك”، و”الناظر”، و”عمر 2000″، و”السلم والثعبان”، و”55 إسعاف”، و”رحلة حب”.

وبعد أن شق سلم نجوميته بأدوار مميزة، نجح الفنان الشاب في إنتزاع  أدوار البطولة في أفلام عدة، أشهرها “ميدو مشاكل”، و”سهر الليالي” و”زكي شان”، و”جعلتني مجرما”، و”مطب صناعي”، و”ظرف طارق”، و”كده رضا”، و”آسف على الإزعاج و”إكس لارج..الخ.

حصل حلمي على الكثير من الجوائز على أدواره التمثيلية بينها: جائزة مهرجان دمشق السينمائي عن دوره في فيلم “سهر الليالي” عام 2003؛ جائزة المركز القومي للسينما عن دوره في “آسف على الإزعاج”.

كما لاقى فيلم “اكس لارج” نجاحا كبيرا، وحقق إيرادات تجاوزت حد 29 مليون جنيها، واختارته لجنة التحكيم لمهرجان المركز الكاثوليكي ضمن قائمة الأفلام الخمسة الأفضل، وأظهر أحمد موهبة من نوع أخر حيث قام بتأليف كتاب بعنوان “28 حرف”، وصدر عن دار الشروق، واحتل مركزا متقدما في قائمة أكثر الكتب مبيعا.

قصة حب تُوجت بالزواج

جاء زواج الثنائي أحمد حلمي ومني زكي عقب قصة حب رومانسية، حيث كانت تربطهما صداقة قوية لأكثر من عام تحولت لاعتراف متبادل بالحب بينهما،وقالت منى في إحدى اللقاءات التليفزيونية إنّ “حلمي” اعترف لها بحبه قبل سفرها لتصوير فيلم “أفريكانو”.

وبعد أن أخذت وقتا للتفكير، جاء ردها باعترافها بحبه من جنوب أفريقيا، وتمت الخطبة عقب انتهائها من تصوير الفيلم وعودتها إلى مصر، وفي يوم 4 مايو 2002، احتفل النجمان الشابان بزفافهما بإحدى الفنادق الكبرى بالقاهرة، قبل أن تتوطد علاقتهما أكثر بعد ذلك بأنجاب أبنائهما ‏لي لي، وسليم، ويونس.

تعاون الثنائى معًا في 3 أفلام سينمائية، كان أولها فيلم “عمر 2000″، الذي قدم فيه الزوج شخصية “سعيد” فيما قدمت منى زكي شخصية “بيبو”، ثم يليه فيلم “ليه خلتني أحبك” الذي قدمت خلاله شخصية الزوجة “داليا”.

كما قدم أحمد حلمي شخصية “زكريا”، والعمل الثالث كان فيلم “سهر الليالي”، الذي قدم خلاله “حلمي” شخصية “عمرو”، وظهرت منى زكي بشخصية “بيري”.

كما قدما المسلسل الإذاعي “شنطة هندي”، ويعتبر هذا المسلسل هو المسلسل الإذاعي الثاني الذى يجمع الزوجين حيث أنهما قدما من قبل مسلسل إذاعي بعنوان “يانا يانتى” وحقق نجاحا كبيرا.