فرح الديباني | الميتزو سوبرانو المصرية التي قبَّل الرئيس الفرنسي ماكرون يدها

فرح الديباني المطربة المصرية التي قبّل الرئيس الفرنسي يدها

فرح الديباني المطربة المصرية الشابة، تصدرت التريند وباتت حديث الجمهور على السوشيال ميديا، بعد أن قبَّل الرئيس الفرنسي ماكرون يدها في حفل تنصيبه، حيث غنت الديباني النشيد الوطني الفرنسي مارسيليز كابيلا La Marseillaise بأداء أوبرالي مبهر عقب الخطاب الحماسي الذي ألقاه الرئيس الفرنسي المنتخب أمام الآلاف من مؤديه من الشعب الفرنسي في الساحة التي تم إعدادها أمام برج إيفل.

معلومات عن فرح الديباني

خلال الاحتفالية قامت المطربة الأوبرالية العالمية فرح الديباني بغناء النشيد الوطني الفرنسي، وسط تفاعل الجميع والإشادة بها، كما قام الرئيس الفرنسي بتقبيل يدها.

ونشأت فرح الديباني في محافظة الإسكندرية بمصر، وتعلمت فرح العزف على البيانو ورقص الباليه داخل معهد الكونسرفتوار، وحرصت فرح على المشاركة في مسابقات لغناء الأوبرا بعدما نصحها بعض من أساتذتها.

نجحت فرح في بلوغ بعض المراحل النهائية من المسابقات وهو ما أهلها لإحياء العديد من الحفلات بدار الأوبرا المصرية، وبعدها ظهرت في مناسبات مختلفة من بينها في مكتبة الإسكندرية، وقررت فرح فيما بعد أن تنتقل إلى برلين من أجل دراسة الغناء الأوبرالي وحققت هدفها بالفعل كما أنها حصلت على درجة الماجستير في الغناء.

وقدمت فرح الديباني بعد ذلك أوراقها إلى أوبرا باريس، بعد أن تلقت خطابًا يؤكد إمكانية خوضها لاختبارات أمام لجنة الأوبرا وبالفعل سافرت إلى هناك وخاضت تصفيات إلى أن تم اختيارها ضمن 4 فنانين آخرين.

لتصبح فرح بذلك أول مصرية وعربية تقف على خشبة مسرح أوبرا باريس، لتقدم أشهر العروض الألمانية والإنجليزية والفرنسية، وتشارك بعدها في العديد من الفعاليات في مختلف أنحاء العالم، وفي 2019 حصدت لقب أفضل مغنية شابة بأوبرا باريس.

وفي العام الماضي شاركت فرح الديباني في حفل افتتاح منتدى هيئة الأمم المتحدة من أجل المساواة بين المرأة والرجل، وهي الفعالية التي شهدها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وهيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، وعدد كبير من المسؤولين، كما أنها تحرص على إحياء حفل سنوي ببلدها الإسكندرية.