تمثال ذهب لفنان العرب محمد عبده تقديراً لمسيرته الفنية الكبيرة

تمثال ذهب لفنان العرب محمد عبده

محمد عبده، فنان العرب، تلقى تمثالاً ذهبياً يجسد صورته تقديراً لمسيرته الفنية الكبيرة واحتفاء بجماهيريته العريضة، وذلك أثناء وجوده في حفل للسحور لدى صديقه الدكتور محمد الحميدي، بحضور عدد من المشاهير والشخصيات المهمة.

تمثال ذهب لفنان العرب محمد عبده

نشر الناقد الفني علي فقدنش تفاصيل هذه الليلة عبر حسابه الرسمي على الانستجرام، مبيناً أنها ليلة شهدت حضور ابنه بدر محمد عبده، الذي التقط له عدداً من الصور متحدثاً عن فخامة حضوره، وكذلك المصمم أيمن الرابغي الذي ينشئ مشروع دقلة جديدة مع الفنان.

وتطرق اللقاء للحديث عن حارات جدة القديمة بين فنان العرب والدكتور محمد الحميدي والدكتور محمود باعيسى، وكذلك حضر المصور الفوتوغرافي خالد بن مرضاح والشيخ أحمد بن عبدالعزيز بن باز، والشاعر سليمان الصقعبي، والشاعر فهد السعيد، والكاتبان نبيل زارع وحسام الحضيني، والباحث عبادي محمد، بالإضافة إلى خالد الجبرتي وأحمد مكي وأسامة عواجي وفؤاد رماني.

وكان محمد عبده قد أطلق عدة تصريحات جريئة في حلقة الامس من برنامج “مراحل” مع الإعلامي علي العلياني على قناة sbc، وكشف الفنان محمد عبده رأيه بصراحة في أعمال زملائه الفنانين.

ومنهم الفنان رابح صقر، وقال إن هناك عدد من الفنانين القدامى لم يستطيعوا التطور والاستمرار، وكشف أن الفنان رابح صقر استطاع التطور كثيراً وأصبح يقدم أعمال للشريحة الشبابية بالإضافة إلى الأغاني الجديدة والسريعة والراب، ولكنه انتقد فكرة تخلي الفنانين عن الأغاني الكلاسيكية ومنهم الفنان عبد المجيد عبد الله.

كما فاجأ فنان العرب الإعلامي علي العلياني بعدة تصريحات جريئة وغير متوقعة، خاصة المتعلقة بآرائه في أعمال زملائه الفنانين، وقال محمد عبده إن أفضل من لحن له في مسيرته هو محمد عبده نفسه، وأضاف إنه مهتم بصنع إرث فني يبقى مع الزمن.

وقال فنان العرب إنه لا يطرب من عزف عبادي الجوهر ورابح صقر على العود، ولكنه يحب الفنان عمر كدرس، وأشاد به وبطريقة عزفه على العود، وقال إنه يعتبره امتداد لعمالقة العازفين أمثال محمد القصبجي وغيرهم.

وكشف محمد عبده إنه يرفض فكرة وجود خليفة له في الفن، لأن الساحة الآن تتسع للجميع، ولا يريد أن يكون أحد في ظلاله لأنه لن يحقق نجاح إذا فعل ذلك.