هنا الزاهد توجه تحذير شديد اللهجة بعد تعرضها لعملية نصب

هنا الزاهد توجه تحذيرا شديد اللهجة

هنا الزاهد، الفنانة المصرية، أثارت الجدل على انستقرام ومواقع التواصل، بسبب التساؤلات حول تفاصيل عملية النصب التي تعرضت لها مع شقيقتها، خاصة أنها لم تعلق على التدوينة الغاضبة التي نشرتها، ولم تنشر أيضاً توضيح آخر، وكذلك شقيقتها فرح والتي لم تعلق على الجدل الذي أثارته شقيقتها حول تعرضهما لعملية نصب.

هنا الزاهد توجه تحذيرا شديد اللهجة

نشرت الفنانة المصرية بياناً حسابها بانستقرام، كشفت به عن تعرضها لعملية نصب مع شقيقتها فرح الزاهد، ولكنها لم تكشف عن تفاصيل عملية النصب التي تعرضت لها.

وهو ما أثار حيرة الجمهور بسبب تدوينتها الغامضة، ووجهت هنا الزاهد تحذير شديد اللهجة في بيانها وقالت: “اتنصب عليا وعلى أختي بقالنا شهر، وساكتين وعاملين وبنديلهم أعذار بس الستوري الجاية هشرح ايه اللي حصل و بالأسامي الناس اللي تعبونا بقالنا شهر ودخلونا في قصص مش قصصنا”.

وكانت هنا الزاهدقد ردت على عدة أسئلة من جمهورها على حسابها بانستقرام، وكشفت خلال أجوبتها عن عدة أسرار عن حياتها الفنية والشخصية، وكشفت هنا الزاهد عن خضوعها لعملية تجميل في أنفها بسبب تعرضها للتنمر في صغرها، وذلك في ردها على سؤال أحد المتابعين حول تعاملها مع التنمر.

وقالت: “أيوة وأنا في المدرسة كانوا بيتنمروا على مناخيري لما كبرت عملتها بسبب انها عملتلي عقدة”، وقالت هنا الزاهد إنها لا تريد تغيير شيء في شكلها، ولكنها تريد أن تتغير في عدة أشياء في شخصيتها، وأضافت: “في شخصيتي نفسي مخدش عالناس بسرعة وأصدقهم وابطل قلق وتسرع”.

كما تحدثت هنا الزاهد عن علاقتها بزوجها أحمد فهمي وقالت إنه أقرب أصدقائها، وتغزلت به وقالت عنه: “أطيب واحد في العالم”، ونفت رفضها العمل مع محمد رمضان وقالت: “أيوا بتابع أعماله، واحنا اشتغلنا مع بعض قبل كده مسرحية من 6 سنين اسمها “أهلا رمضان،” وأحب ويشرفني اكيد اشتغل معاه تاني”.