لوحة مارلين مونرو تحطم الرقم القياسي وتصبح أغلى عمل فني أمريكي تم بيعه على الإطلاق

لوحة مارلين مونرو تحطم الرقم القياسي

مارلين مونرو، النجمة العالمية الراحلة، تنافس ما لا يقل عن أربعة مزايدين للحصول على اللوحة الحريرية لها والتى تعرف باسم “Shot Sage Blue Marilyn”، وكان ذلك  في دار كريستيز Christie’s للمزادات بنيويورك، مما جعل اللوحة تسجل رقمًا قياسيًا، حيث تم بيعها بمبلغ 195 مليون دولار، لتصبح بذلك أغلى عمل فني أمريكي تم بيعه على الإطلاق.

لوحة مارلين مونرو تحطم الرقم القياسي

تنافس ما لا يقل عن أربعة مزايدين للحصول على اللوحة، ووفقًا للتقارير، كان المشتري هو لاري جاجوسيان، وهو تاجر قطع فنية أمريكي وصاحب سلسلة صالات عرض، وفاز لاري بالصفقة بعد عملية مزايدة استمرت ما يقرب من أربع دقائق في صالة مبيعات مركز كريستيز روكفلر في مانهاتن بنيويورك.

ومع اقتراب عملية البيع الأخيرة، كانت لدى دار كريستيز توقعات كبيرة، حيث قدرت اللوحة بمبلغ 200 مليون دولار، لكن تم بيعها في النهاية بسعر 170 مليون دولار في المزاد، وأعطتها الرسوم المضافة السعر النهائي 195 مليون دولار.

حطمت عملية البيع تلك الرقم القياسي لأي عمل فني تم صنعه في القرن العشرين، والذي حددته لوحة بابلو بيكاسو عام 1955، حيث تم بيعها بمبلغ 179.4 مليون دولار، بما في ذلك الرسوم، في عام .

كما أصبحت اللوحة أيضًا أغلى عمل فني أمريكي تم بيعه في المزاد، وهو رقم قياسي احتفظت به سابقًا لوحة لـ جان ميشيل باسكيات في عام 1982، بيعت بمبلغ 110.5 مليون دولار في عام 2017.

معلومات عن لوحة مارلين مونرو

تعرف اللوحة الحريرية باسم “Shot Sage Blue Marilyn، حيث رسمها الفنان الأمريكي آندي وارهول في عام 1964 باستخدام صورة ترويجية لـ مارلين مونرو من فيلم “Niagara” لعام 1953، وحول آندي وارهول الممثلة إلى أيقونة في اللوحة من خلال إعطائها وجهًا زاهيًا ورديًا وشفتين باللون الياقوتي وظلال عيون زرقاء على خلفية زرقاء أيضًا.

وقد آندي وارهول بدأ في إنشاء لوحات حريرية لـ مارلين مونرو بعد وفاتها عن عمر يناهز 36 عامًا في أغسطس 1962، وبالفعل أنتج 5 صور شخصية لها، كلها متساوية في الحجم مع خلفيات ملونة مختلفة في عام 1964، ووفقًا للقصة الشعبية المتداولة، فقد تم تشويه 4 منهم من فنانة تدعى دوروثي.