فيديو سميرة سعيد تسترجع ذكرياتها مع الراحل عبد الحليم حافظ

سميرة سعيد تسترجع ذكرياتها مع الراحل عبد الحليم حافظ

سميرة سعيد، المُطربة المغربية، تحدثت عن العندليب الراحل عبد الحليم حافظ خلال لقاءها فى برنامج “مع الشريان” للإعلامي داوود الشريان على قناة mbc، وأسترجعت العديد من ذكرياتها معه وأول لقاء جمعهما وتحدثت أيضاً عن العديد من المواقف التى واجهتها فى بداية مشوارها الفنى.

سميرة سعيد تسترجع ذكرياتها مع العندليب

تذكرت الفنانة سميرة سعيد ذكرياتها مع الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، والذي تعرفت إليه في بداياتها الفنية في طفولتها، وقالت إنها في تلك الفترة تعرفت على عدد كبير من الفنانين أثناء زيارتهم للمغرب.

وأضافت إنها كانت تغني لأم كلثوم في طفولتها، حتى أنها كانت تقلدها وتغني بالمنديل على خشبة المسرح عندما كان عمرها ما يقارب 12 عام، وكانت تلك الفترة فرصة للتعرف على عدد كبير من الفنانين الكبار.

وقالت الفنانة سميرة سعيد إن الراحل عبد الحليم حافظ كان معجب بصوتها، وتبادل معها الزيارات في منزلها لسماعها، وعرض عليها الغناء معه في حفل له بالقاهرة وتقديمها للجمهور.

إلا انها لم تستطع السفر بسبب صغر عمرها وارتباطها بالمدرسة في تلك الفترة، ولكنه توفى قبل أن تسافر إلى القاهرة لأول مرة، مشيرة إلى انها تعرفت إلى الملحن الراحل بليغ حمدي أيضاً في تلك الفترة، وكان يراها صوت طفلة ولكنها تتقمص دور مطربة كبيرة.

أما عن بداياتها الفنية،قالت سميرة إن والدتها كانت تغني في المنزل، وكانت تحب الغناء لليلى مراد، وكان والدها يحب الموسيقى وأم كلثوم، وعاشت في أسرة محبة للموسيقى وتتذوقها.

ودخلت برنامج لاكتشاف المواهب في نهاية الستينيات وكان عمرها 9 سنوات، وكان بمثابة برنامج “ذا فويس” في المغرب ولكن بإمكانيات أقل، وأخرج ذلك البرنامج عدد من النجوم مثل عزيزة جلال وغيرهم.

وقالت سميرة سعيد إنها غنت في البرنامج على كرسي على المسرح بسبب قصر قامتها وصغر عمرها، وقدمت أغنية “الأطلال” لأم كلثوم، ونالت إعجاب الجمهور وقتها، وكشفت عن امتلاكها شعور بالانفتاح على الموسيقى وفكر متجدد بها وهو ما ساعدها في الاستمرار والتجديد في أعمالها إلى الآن.