أحمد حلمي يتصدر قائمة الإيرادات في السعودية ومصر بفيلم “واحد تاني”

أحمد حلمي يتصدر قائمة الإيرادات في السعودية

أحمد حلمي، النجم المصرى، شهد فيله الجديد “واحد تاني” حركة توزيع خارجية كبيرة، حيث بدأ عرض الفيلم في عدة دول أوروبية وكذلك في أمريكا هذه الأيام، ويعرض في 40 نسخة بعدة ولايات أمريكية بالإضافة إلى كندا وأمريكا واستراليا وغيرها، وذلك بالتزامن مع عرض الفيلم عربياً في الإمارات وعمان والكويت والعراق ولبنان والمغرب وغيرها.

أحمد حلمي يتصدر قائمة الإيرادات عربياً

تصدر فيلم “واحد تاني” شباك التذاكر في عدة دول عربية وعلى رأسها السعودية بعدما كشف حساب “السينما السعودية” على تويتر عن تصدر الفيلم لقائمة إيرادات أفلام العيد، ويأتي في المركز الثاني فيلم “زومبي” لعلي ربيع.

وحقق أحمد حلمي رقم قياسي بإيرادات فيلمه “واحد تاني”، حيث أصبح أكثر الأفلام تحقيقاً للإيرادات منذ أزمة كورونا، حيث تجاوز الفيلم حاجز الـ35 مليون جنيه مصري في أقل من أسبوعين من عرضه، وهو ما اعتبره البعض اقوى عودة لأحمد حلمي في السينما بعد غياب، بالإضافة إلى أنه عودة قوية لإيرادات السينما بعد فترة ركود بسبب أزمة فيروس كورونا.

لم تتوقف نجاحات أحمد حلمي في فيلم “واحد تاني” على المستوى الفني والتجاري فقط، ولكنه حقق نجاحات أيضاً على المستوى الموسيقي، بعد نجاح أغنيته “الحركة دي” وكليب الأغنية على يوتيوب، وتصدر به التريند على مواقع التواصل وتفاعل معها عدد من النجوم، لتضاف إلى قائمة أغانيه الشهيرة في أفلامه السابقة.

وكان أحمد حلمي قد تحدث فى تصريحات اخيرة إن موضوع الفيلم فرض نفسه، ولم يقرر من البداية نوعية الفيلم الذي يريد تقديمه، لأنه يفكر فقط في الخطوط العريضة، وجاءت فكرة الفيلم من أزمة “فقدان الشغف”.

لأنه مر بنفس التجربة من فقدان الشغف، وواجه نفسه بعدة أسئلة حول هذه الحالة، قبل أن يقرر تقديم الفيلم، والذي يرى أنه يتشابه مع قصته، مشيراً إلى أن معظم أفلامه الأخيرة تعبر عنه بشكل كبير.

وأضاف أحمد حلمي إنه يتغلب على فقدان الشغف بإقناع نفسه بأنه ما زال في البداية وأنه لم يقدم شيء في حياته، وبالبحث عن فكرة جديدة ومستفزة لتقديمها.

كما أوضح إن مسألة ارتباط نجاح فيلمه “واحد تاني” بغيابه لفترة عن السينما، هو سبب جيد وسيء في نفس الوقت، لأنه يتمنى أن يكون إنتاجه السينمائي أكثر من ذلك.

وأنه يتمنى أن يكون لديه كل عام فيلم، أما الجيد فإن الجمهور يفتقده في تلك الفترة، ولكنه يفضل أن يقدم فيلمين أو أكثر في السنة، وأشار إلى ان سبب قلة أعماله يرجع لعدم وجود أعمال قوية ولأن الأعمال الجيدة تحتاج وقت طويل في تنفيذها.

وقال أحمد حلمي في تصريحاته إنه لا يتوقع النجاح أو أي شيء لأعماله، ويفضل السؤال بعد فترة من العرض عن إيرادات الفيلم وردود الأفعال حوله، لذلك لم يكن يتوقع النجاح الكبير لفيلمه الجديد “واحد تاني” في السينما.