أنغام | خضعت لـ 3 عمليات في شهر ونصف

أنغام،الفنانة المصرية، تحدثت عن حالتها الصحية، وطبيعة العملية الجراحية التي خضعت لها، خلال مداخلة لها مع برنامج “الحكاية” مع الإعلامي عمرو أديب، ويعد هذا أول تصريح لها بعد خضوعها لعملية جراحية دقيقة مؤخراً.

أنغام  تعلق على حالتها الصحية

قالت أنغام إن الأمر بدأ معها منذ عام 2011 بعدما تعرضت لإصابة ولكنها لم تخضع لعملية جراحية وحصلت على علاج بالكورتيزون، وتفاقم الأمر بعد ذلك بسبب حركة خاطئة منها وامتد الألم معها في الكتف ويدها في السنوات الماضية، وأضافت إنها اكتشفت بعدها إصابتها بورم ليفي إصبعها وهو ما جعله لا يتحرك.

وصرحت إنها كانت تؤجل العملية الجراحية وتتحاشى الخضوع لها، ولكنها اكتشفت إن هناك وتر مقطوع في يدها، ووتر آخر على وشك التهتك، وهو ما هدد أعصابها أيضاً بجانب عدم قدرتها على تحريك إصبعها.

وأشارت إلى أنها كانت تحيي الحفلات وهي متألمة وطوال الوقت تعيش في ألم لدرجة أنها لم تستطع النوم بسببه، وكانت ترفض الحصول على المسكنات بسبب تأثيرها على صوتها ووقوفها على المسرح.

كما كشفت أنغام إن العملية الجراحية استمرت لمدة ساعة، مشيرة إلى أن الطبيب أخبرها بوجود نزيف أيضاً في مكان إصابتها، وأضافت إنها تحاملت كثيراً لأنها تخشى من الخضوع لعمليات جراحية، وكان الألم يسبب لها ضيق تنفس أيضاً، وقالت إنها ستقضي عدة أيام في فترة نقاهة وعلاج طبيعي، وستستمر الضمادة على كتفها لمدة 6 أسابيع.

وإنها خضعت لـ3 عمليات في شهر ونصف بسبب الكلى ولم تكن تخبر الجمهور وقتها، ولكن هذه المرة كشفت عن العملية بسبب رغبتها في الحصول على مساندة الجمهور لأنها تشعر أنها تحتاج لمساندة نفسية.

وعبرت عن سعادتها باهتمام الجمهور بها والدعاء لها وهو ما أثر بها بالإيجاب في حالتها النفسية، وقالت إنها أحيت حفلها في الكويت قبل ليلة من الخضوع للعملية الجراحية.

يذكر أن حفل أنغام الأخير بدولة الكويت شهد ترحيبًا حارًا بها من قبل الجمهور الذي حرص على الحضور، كما شهد تفاعل محبيها على في جميع أنحاء الوطن العربي الذين قرروا متابعة فقرات الحفل من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وإعادة نشر فيديوهات الحفل.