حياة النجوم

لميس الحديدي تكشف تفاصيل جديدة عن الأيام الأخيرة في حياة سمير صبري

لميس الحديدي، الأعلامية المصرية، كشفت في برنامجها “كلمة أخيرة” عن تفاصيل جديدة عن الأيام الأخيرة في حياة سمير صبري، كما كشفت أسرته وعدد من المقربين منه عن تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة سمير صبري، وعلاقته بابنه الوحيد المقيم في لندن.

الأيام الأخيرة في حياة سمير صبري

قالت الأعلامية لميس الحديدى أن الراحل سمير صبري كان يعمل لآخر لحظة في حياته، وكان يجهز لبرنامج جديد من المستشفى، بالإضافة إلى أنه استمر في العمل وفي التجهيز لمهرجانات فنية بعد مغادرته المستشفى، لذلك التقى بعدد كبير من الفنانين في أيامه الأخيرة في الفندق الذي كان مقيم به قبل وفاته.

ومن خلال مكالمة هاتفية لبرنامج “كلمة أخيرة”، تحدث مصطفى عبد السلام، زوج شقيقة الراحل سمير صبري، عن تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة سمير صبري، وقال في مداخلة له في البرنامج، إن الراحل كان متفائل وبحالة معنوية عالية قبل وفاته.

وكان لديه مشروع فني جديد والتقى بعدد كبير من الفنانين في تلك الفترة، وأضاف إن حالته الصحية تحسنت كثيراً في المستشفى، وأشار إلى أنه كان يتحدث معه قبل وفاته بلحظات.

وأضاف أن الراحل سمير صبري أوصاه بعدم إخبار ابنه الوحيد بفترة مرضه، لأن ابنه مقيم في لندن ويعمل كطبيب أسنان، مشيراً إلى ان سمير صبري رغب في عدم إثارة قلق ابنه بخبر مرضه.

وهو سبب غياب ابن سمير صبري عن الجنازة، وكشف عبد السلام أن المسافة الكبيرة واختلاف الثقافات كانت السبب في غياب ابنه عن جنازته.

كما تحدثت الفنانة يسرا عن الراحل سمير صبري، وقالت إنه كان صديق والدتها الراحلة بالإضافة إلى أنه صديق لها، وتذكرت عدة مواقف إنسانية لها معه، وقالت إنها تشعر أنهم مقصرين في تقدير قيمة سمير صبري كفنان وكان يجب أن يكون له دور أكبر في حياته.

وقالت الفنانة إلهام شاهين إن الراحل سمير صبري كان أخ للوسط الفني ولهم ويهتم بالجميع، وقالت إنه تولى تجهيز حفل زفاف شقيقتها، وأنه كان يهتم بكل الأجيال، وذلك بعدما اكتشفت العلاقة المقربة بينه وبين دنيا سمير غانم في آخر زيارة له في المستشفى.

مقالات ذات صلة