جوني ديب يعود للمثول أمام المحكمة من جديد في قضية “تعدي بالضرب”

جوني ديب، من المقرر أن يعود للمثول أمام المحكمة مرة أخرى في يوليو/ تموز المقبل، وستقوم محاميته كاميل فاسكيز التي ذاع صيتها مؤخرًا في قضيته ضد زوجته السابقة آمبر هيرد بالترافع عنه في تلك القضية أيضًا، وفقًا لتقرير موقع ET، حيث كشف أن جوني ديب متهم في قضية متعلقة بالتعدي بالضرب منذ عام 2018 على زميل سابق.

جوني ديب يعود للمثول أمام المحكمة من جديد

جريجوري بروكس، مدير الموقع الذي عمل في فيلم دراما الجريمة لـ جوني ديب “City of Lies”، أدعى أنه تورط في معركة محتدمة مع الممثل بعد أن نقل الأول رسالة إلى الأخير مفادها أن الوقت ينفد منهما قبل انتهاء التصوير.

وزعم بروكس في مستندات المحكمة أن جوني ديب اعتدى عليه جسديًا بلكمه مرتين في القفص الصدري، بالإضافة إلى الضرر النفسي من خلال “الإساءة اللفظية”، وورد في حيثيات الدعوى أنه بعد الحادث المزعوم، عانى المجني عليه من آلام جسدية ونفسية.

من جانبه، يزعم جوني ديب أن الهجمات على بروكس كانت “دفاعًا عن النفس”، وردت هيئة الدفاع عن الممثل على الدعوى المقدمة في عام  2018 بأن موكلهم تم “استفزازه” وأن المدعي جعله “يشعر بعدم الأمان”.

ومن المقرر أن يمثُل جوني ديب أمام محكمة لوس أنجلوس يوم 25 يوليو/ تموز المقبل، ولا تزال التعويضات المطالب بها غير معروفة حتى الآن.

الجدير بالذكر أن جوني ديب قد انتهى مؤخرًا من قضية تشهير ضد زوجته السابقة آمبر هيرد، امتدت لمدة 6 أسابيع، وانتهت القضية التي حظيت بتغطية إعلامية كبيرة لصالح ديب مع إدانة آمبر هيرد في ثلاث تهم تشهير.

وقضت المحكمة عليها بدفع تعويض قدره 10 ملايين دولار بالإضافة إلى 5 ملايين دولار كتعويضات عقابية، لكن تم تخفيض التعويضات العقابية إلى 350 ألف دولار أمريكي وفقًا للحد القانوني للدولة، في حين مُنحت الممثلة 2 مليون دولار كتعويض عن الأضرار في إحدى التهم.