أمبر هيرد | أحببت جوني ديب من كل قلبي وحاولت إنجاح العلاقة ولم أستطع

أمبر هيرد، تحدثت خلال لقائها مع المذيعة الأمريكية سافانا جوثري على شبكة NBC، فى أول ظهور إعلامي لها منذ انتهاء محاكمة التشهير بينها وبين جوني ديب عن أنها تخشى من احتمال مقاضاة جوني ديب مرة أخرى لها، وأكدت أنها لا تزال تحبه.

أمبر هيرد تعترف بأنها لا تزال تحب جوني ديب

قالت أمبر هيرد عندما سألتها جوثري عما إذا كانت لا تزال تحب جوني ديب رغم كل ما حدث: “أنا أحبه، أحببته من كل قلبي، وحاولت قصارى جهدي لإنجاح علاقة محطمة للغاية ولم أستطع”.

وتابعت: “ليس لدي أي مشاعر سيئة أو سوء نية تجاهه على الإطلاق، أعلم أنه قد يكون من الصعب فهم ذلك، أو قد يكون من السهل حقًا فهم ما إذا كنت قد أحببت شخصًا ما من قبل”، أما بالنسبة لخطط آمبر هيرد المستقبلية، فقالت إنها ستركز الآن على التفرغ لتربية ابنتها البالغة من العمر عامًا واحدًا.

كما تطرقت آمبر هيرد في حديثها أيضًا عن الفكرة والانطباع العام الذي أخذه الجمهور عنها، بعد أن سألتها المذيعة عن تسجيل وعدت فيه جوني ديب بـ “إذلال عالمي كامل”، وأوضحت قائلةً: “أنا لست ضحية جيدة، لقد فهمت، أنا لست ضحية محبوبة، أنا لست ضحية كاملة، لكن عندما أدليت بشهادتي طلبت من هيئة المحلفين رؤيتي وسماع أقواله كما وعد بالقيام بذلك”.

وخلال اللقاء أكدت آمبر هيرد كذلك التزامها بالتبرع بتسوية طلاقها البالغ قيمتها 7 ملايين دولار، وقالت: “لقد وقعت تعهدًا، وهذا التعهد سيتم تنفيذه بمرور الوقت بطبيعته”.

وأضافت أنها لا تزال تخطط للوفاء بالتزامها، ويأني هذا التصريح بعد سؤال المذيعة لها بأنها وعدت بالتبرع بمبلغ 7 ملايين دولار قيمة تسوية طلاقها لجمعية خيرية، وقد تم الكشف في المحاكمة أنها لم تفعل ذلك، وهو ما أثار الشك حول مصداقيتها لدى هيئة المحكمة.

زر الذهاب إلى الأعلى