عائلة الراحل نور الشريف تحتفل بعيد ميلاد الفنانة المعتزلة نورا

مي نور الشريف، الفنانة المصرية وأبنة الراحل نور الشريف، شاركت متابعيها اجواء احتفالها بعيد ميلاد خالتها المعتزلة الفنانة القديرة نورا، برفقة والدتها النجمة بوسي، وشقيقتها سارة نور الشريف، والذي تزامن كذلك مع عيد ميلاد سارة.

عيد ميلاد الفنانة المعتزلة نورا الـ 68

ظهرت نورا بلقطات جديدة عفوية أثناء احتفال أسرة نور الشريف بها باجواء عائلية وعفوية، وما كان لافتا ايضا ظهور الأسرة بدون مكياج، ورحب الجمهور بالظهور الجديد لنجمتهم نورا والتي بدت بملامح جميلة رغم تأثيرات الزمن على ملامحها بسبب التقدم بالسن حيث بلغت عامها 68، كذلك أشاد الجمهور بإطلالة الفنانة بوسي وابنتيها اللتان ظهرتا بعفوية تامة وبدون مكياج.

وهنأت مي خالتها نورا وشقيقتها سارة  بحلول عيد ميلادهما، قائلة :”حبايبي برج الجوزاء خالتي نورا وسارة أختي حبيبتي ربنا يسعد قلبكوا ويحفظكوا لينا منورين حياتنا، بحبكوا فوق أى كلام ممكن يعبر، وممتنة لوجودكوا في حياتي كل عام وأنتوا فى أفضل حال والله حافظكم”.

معلومات عن الفنانة المعتزلة نورا

الفنانة المعتزلة نورا، من مواليد 18 يونيو، فهي مولودة عام 1954، وتعتبر واحدة  من أشهر الفنانات في فترة الثمانينيات حيث  قدمت العديد من الأعمال المهمة في السينما وصولا الى فترة أوائل التسعينات، لتقرر عام 1996 إعتزال الفن والأضواء وارتداء الجحاب.

اسمها الحقيقي علوية مصطفى محمد قدري وهى شقيقة الفنانة بوسي، وحصلت على درجة البكالوريوس من كلية التجارة، وبدأت مشوارها الفني في السينما وهى طفلة بعدما شاركت فى فيلم “وفاء للأبد” عام 1962 مع عماد حمدي ومديحة يسري، وبعد ذلك توالت مشاركاتها في السينما.

من اشهر اعمالها السينمائية :”غاوي مشاكل” و”عنتر شايل سيفه”، “ولكن شيئاً ما يبقى”، “الكيف”، “الأبالسة” و”لن أغفر أبداً” و”دعوة خاصة جداً” و”حادي بادي” و”أرملة رجل حي”، وكان آخر أفلامها في عام 1993 هو “الهاربان”.

أما ابرز اعمالها التليفزيونية: “أبداً لم يكن حباً” و”الرحاية” و”بنات زينب” و”هذا الرجل” و”عطشان يا صبايا” و”وأدرك شهريار الصباح” و”امرأة مختلفة” و”مسافرون”، و”سبعة وجوه للحقيقة” الذى كان آخر أعمالها التليفزيونية. كذلك شاركت نور في المسرح بينها مسرحيات “المليم بأربعة” و”مين ميحبش زوبة” و”لوكاندة الفردوس”.

زر الذهاب إلى الأعلى