بعد اختفاء 10 سنوات عن الأضواء .. داليا إبراهيم تكشف الأسباب الحقيقية لاعتزالها

داليا إبراهيم، الفنانة المصرية المعتزلة، حلت ضيفة على برنامج “كلام الناس” على قناة MBC مصر، بعد إختفاء 10 سنوات عن الأضواء والظهور الأعلامى، وخلال اللقاء كشف الأسباب الحقيقية لاعتزالها، وتحدثت كذلك عن حياتها بعد الاعتزال.

تصريحات داليا إبراهيم عن حياتها بعد الاعتزال

قالت داليا إبراهيم إن ظهورها في برنامج “كلام الناس” يعتبر أول ظهور إعلامي لها بعد اختفاء 10 سنوات، وبعد آخر عمل صورته منذ ذلك الوقت، وكشفت عن أسباب اعتزالها الفن.

وقالت إنها في تلك الفترة لم تتخذ قرار الاعتزال ولكنها اتخذت قرار بالابتعاد عن الوسط الفني، مشيرة إلى أن ذلك القرار لم يكن بإرادتها أيضاً، لأنها ظلت لفترة لا تستقبل أي أعمال جديدة، لذلك كانت متواجدة في منزلها في تلك الفترة.

وأضافت داليا إبراهيم إن المنتجين وصناع الفن هم المسئولين عن ابتعادها في تلك الفترة، وقالت إنها لم تكن تنوي الاعتزال، ولكنها قررت اعلان اعتزالها منذ عامين، بسبب رغبتها في الابتعاد أكثر عن الوسط الفني.

وقالت إن فترة غيابها الأولى جعلت البعض يعتقد إنها اعتزلت الفن بالفعل، وتحدثت داليا إبراهيم عن حياتها بعد الاعتزال، وقالت إنها عملت في مهن كثيرة ولم تتوقف عند عملها في الفن.

كما كشفت أنها أيضاً استغلت تلك الفترة في العودة إلى ممارسة موهبتها في الكتابة، والتي تلازمها منذ صغرها، وقالت أنها انتهت من كتابة سيناريوهين جديدين بالإضافة إلى رواية جديدة ستطرحها قريباً، وكشفت أيضاً عن استعدادها للعودة للتمثيل رغم ارتدائها الحجاب.

وعلى صعيد أُسري، كشفت داليا إبراهيم عن ابنتها الوحيدة “فريدة”، وقالت ان ابنتها في عمر 21 عاما، ولديها موهبة في الغناء، مشيرة إلى ابنتها تطلب منها العودة للتمثيل.

وقالت إنها لا تعتبر نفسها محجبة، ولكنها تفضل الاحتشام وارتداء غطاء رأس، ورأت أن ذلك لن يعوق عودتها للتمثيل والظهور به في الأعمال الفنية، وأنها ترفض ارتداء شعر مستعار في حال عودتها للتمثيل.

زر الذهاب إلى الأعلى