نجوم الانترنت

كيم كارداشيان وكايلي جينر تطالبان بإلغاء Insta reels..لماذا ؟

العديد من مستخدمي إنستجرام حول العالم تداولوا مؤخرا  رسالة تطلب من النظام الأساسي الحفاظ على حالته كمنصة تواصل اجتماعي قائمة على الصور بدلاً من الاعتماد على نظام الفيديو مثل تيك توك.

وبدأت الحملة التي انتشرت على نطاق واسع مؤخرًا عندما نشر أحد مستخدمي إنستجرام منشور جاء فيه: “نريد إنستجرام أن يعود كما كان مرة أخرى، وأن يتوقف عن محاولة أن يكون تيك توك، أريد فقط أن أرى صورًا لطيفة لأصدقائي”.

كيم كارداشيان وكايلي جينر تطالبان بإلغاء Insta reels

شاركت كل من كايلي جينر وكيم كارداشيان، بالإضافة إلى العديد من المؤثرين الآخرين، الرسالة عبر حساباتهما الشخصية، ويرجع سبب هذه الحملة بشكل أساسي إلى تركيز إنستجرام مؤخرًا على قسم Insta reels الخاص به والذي يتكون من مقاطع فيديو قصيرة مثل تيك توك التي أصبحت إحدى الميزات الرئيسية لمنصة التواصل الاجتماعي.

وحث مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي إنستجرام على التركيز على نظام الصور الفوتوغرافية وعدم تقليد تيك توك من ناحية التركيز على مقاطع الفيديو القصيرة.

واستشهدت صحيفة الإندبندنت بتحذيرات أشارت إلى العواقب التي قد يواجهها إنستجرام إذا لم يتخذ إجراءً عمليًا ضد هذا النظام، موضحةً أنه في المرة الأخيرة التي اشتكت فيها كايلي جينر من أحد مواقع التواصل الاجتماعي، خسر سناب شات 1.3 مليار دولار.

كذلك أشار بعض المستخدمين أيضًا إلى أنه ليست هناك حاجة إلى المبالغة في تعقيد الأمور، فالمتابعون يريدون فقط رؤية صور أصدقائهم، لأن ميزة إنستجرام هو أنه كان استثنائيًا.

وأشاروا إلى أنه في بداية نشأة التطبيق، كانوا جميعًا يعيشون اللحظة مع رؤية أفضل لحظاتهم في الوقت الفعلي، وجاء في ختام بيان إحدى المجموعات على إنستجرام: “دعونا نتذكر أن الهدف من إنستجرام كان مشاركة الصور”.

مقالات ذات صلة