كل ما تريد معرفته عن الملكة اليزابيث صاحبة أطول فترة حكم في تاريخ بريطانيا

بدأت قصة الملكة إليزابيث الثانية مع تنازل عمها إدوارد الثامن عن العرش عام 1936 ليتولي مسؤوليات المملكة والدها الملك جورج السادس الذي توفى في 6 فبراير 1952.

ليبدأ عصر جديد تحت حكم الملكة إليزابيث الثانية والتي كانت تبلغ من العمر 25 عاما، ومنذ هذه اللحظة سعت ملكة بريطانيا للقيام بأدوارها الملكية والعائلية بأفضل شكل ممكن.

مسيرة الملكة اليزابيث صاحبة أطول فترة حكم

كان زواج الملكة إليزابيث من الأمير فيليب عام 1947 من الأحدث المهمة والبارزة في حياتها فهو الزواج الذي استمر لأكثر من 73 عاما، ولم يكن الأمير فيليب هو الخيار المناسب بالنسبة للعائلة المالكة في ذلك الوقت خصوصا أن سوف يرتبط من ملكة المستقبل.

لكن وقع الثنائي في حب بعضهما  ليرزقان بعد ذلك بـ 4 أبناء هم الأمير تشارلز، والأميرة آن، والأمير أندرو، والأمير إدوارد.

وفي عام 1981 كان من اللحظات المهمة في حياة الملكة إليزابيث الثانية، حيث شهد حفل زفاف الأمير تشارلز نجل الملكة الأكبر من الليدي ديانا سبنسر، ولم يكن حفل الزفاف عاديا بل اعتبره البعض هو زفاف القرن، وحصدت ديانا إعجاب الجمهور بعد زواجها من تشارلز.

وبعد إعلان العائلة المالكة طلاق تشارلز وديانا عام 1996، كما كان خبر وفاة الأخيرة في حادث سيارة بالعاصمة الفرنسية باريس عام 1997 حدث بارزا، وكان لهذا الحدث واقع مؤلم على أبناء الأميرة، توسل الأمير هاري إلى والده الأمير تشارلز للسماح له بمرافقته إلى باريس لاستعادة جثمانها.

ومنحت الملكة لهم الإذن نظرًا لهذا الظرف الطارئ، وبالرغم من أنه لا يُسمح لأولياء العرش الطيران معًا وذلك وفقا لصحيفة Daily Mail البريطانية، وظهرت الملكة في لندن لتحية حشود المعزين وألقت خطابًا نادرًا لأمة بعد فقدان “أميرة الشعب”.

عام 2002 كان من الأعوام الصعبة التي مرت عليها رغم أن هذا العام احتفلت فيه بعيدها الخمسين لجلوسها على العرش، لكن في هذا العام واجهت العائلة المالكة لحظات استثنائية بدأت بوفاة الاميرة مارجريت في شهر فبراير.

الملكة إليزابيث الثانية ليست فقط هى الملكة الأطول حكما للبلاد بل هي أيضا هي أطول ملكة بريطانية تزوجت، وكان دائما الأمير فيليب دوق إدنبرة مساندا لها حتى وفاته في أبريل 2021 عن عمر يناهز 99 عام.

وكانت إليزابيث الثانية هي أول ملكة بريطانية تحتفل بالذكرى الستين للزواج الماسي في عام 2007، ليصل بعد ذلك إلى 73 عاما، ليصبح زواجهما رمزا للاستقرار والاحترام المتبادل.

في يونيو الماضي احتفلت الملكة إليزابيث باليوبيل البلاتيني بعد مرور 70 عام على حكمها لبريطانيا، وكان لهذا الحدث احتفال خاص في كل المملكة.

وكانت الملكة قد احتفلت أيضا في فبراير 2017 بمرور 65 عاما على حكمها للملكة لتصبح أول ملكة بريطانية تتولي الحكم لمدة 65 عاما.

مقالات ذات صلة