“فارس” مطرب التسعينات يعلن عودته للغناء ويكشف كواليس خلافه مع عمرو دياب

فارس، الفنان المصري ونجم التسعينات، تحدث في أول ظهور أعلامي له بعد فترة إختفاء طويلة عن فترة ابتعاده عن الغناء، كذلك تحدث عن علاقته ببعض نجوم الوسط الفني، وعن سبب خلافه مع عمرو دياب.

أبرز تصريحات فارس في برنامج “كلام الناس”

تحدث المطرب فارس خلال اللقاء عن فترة اعتزاله الغناء بعد سنوات من النجاح والشهرة خاصة في فترة التسعينيات، وقال إن السبب الحقيقي وراء اعتزاله واختفائه المفاجئ، هو شعوره بالتقصير في حياته العائلية والزوجية.

وقرر الابتعاد عن الفن من أجل التركيز مع أسرته ومعاقبة نفسه، ولكنه بعد سنوات اكتشفت أنه اتخذ قرار خاطيء ووجد أنه لا يوجد تعارض بين الحياة الفنية والعائلية، مشيراً إلى أنه انفصل عن زوجته أيضاً بعد سنوات من هذا القرار.

وقال فارس إنه اتجه للعمل في عدة مجالات تجارية بعد اعتزاله الفن، ومنها التجارة في الذهب والألماس وعدة مجالات أخرى، ولكنه واجه صعوبات في تلك المهن بسبب قلة خبرته.

وهو ما عرضه أحياناً للخسارة والتعرض للنصب وغيرها من الأمور، وأغلق هذه المشاريع قبل فترة كورونا، وأكد أنه اكتشف بعد ذلك أن الوسط الفني أكثر أماناً ورقي من المجالات الأخرى.

كذلك كشف حقيقة خلافه مع الفنان عمرو دياب، وقال إنه غضب من عمرو دياب في احدى المواقف، والتي كانت في بدايات المطرب أحمد سعد الفنية، وكان فارس يقدم الدعم له وأهداه أغنية “يا ناسي وعدك”.

وكشف أنه أسمع عمرو دياب الأغنية بصوت أحمد سعد وأخبره أنه مطرب صاعد ويتوقع له نجاح كبير، ولكنه فوجيء بعدها بخطف عمرو دياب للأغنية وطرحها بصوته، وهو ما جعله يغضب منه ويعاتبه بشده لأنه كان يرغب في دعم أحمد سعد.

وصرح فارس إنه قرر العودة للغناء هذه الفترة، وكشف أنه اختار أغنية بعنوان “عصبي” للعودة بها وسجل 5 أغاني أخرى جديدة، وسيعود بعدة أغاني أخرى الفترة المقبلة، وذلك بعد سنوات طويلة من اعتزاله وابتعاده عن الغناء.

مقالات ذات صلة