للمرة الأولى..شاكيرا تحكي تجربة إنفصالها عن جيرارد بيكيه

شاكيرا، المغنية الكولومبية، قررت الحديث عن تجربة إنفصالها عن جيرارد بيكيه لأول مرة خلال لقاء لها مع مجلة Elle..فماذا قالت؟

شاكيرا تحكي تجربة إنفصالها عن جيرارد بيكيه

تحدثت شاكيرا لأول مرة منذ انفصالها عن جيرارد بيكيه عن مدى صعوبة الحياة بعد انهيار علاقتهما، حيث كشفت بعض التفاصيل عن انفصالها الصادم، خاصةً مع وجود طفلين بينهما.

حتى أن شاكيرا نفسها كشفت أن تلك هي المرة الأولى التي تتحدث فيها علنًا عن حياتها الشخصية بعد الانفصال، وأوضحت قائلةً: “من الصعب التحدث عن هذا بشكل شخصي، خاصةً وأن هذه هي المرة الأولى التي أتطرق فيها إلى هذا الموقف في مقابلة”.

كذلك كشفت في المقابلة عن كيفية تعاملها مع أزمة الانفصال، مشيرةً إلى أن أفضل طريقة هي محاولة التعامل مع الأمور بهدوء، وأضحت قائلةً: “لقد التزمت الهدوء، وحاولت فقط معالجة كل شيء، خاصةً لأنني ما زلت أعاني من ذلك، ولأنني محط نظر الجمهور”، وأكدت على أن الأمر كان صعبًا ليس فقط بالنسبة لها، ولكن أيضًا بالنسبة لأطفالها.

واستطردت شاكيرا موضحةً أن تسليط الضوء المستمر على حياتها الشخصية كان صعبًا على أسرتها، خاصةً في تلك الأوقات العصيبة التي يمرون بها، حيث أدى تركيز وسائل الإعلام والسوشيال ميديا إلى تفاقم الأزمة وسط الارتباك المتزايد.

مؤكدةً على أنها حاولت إخفاء الموقف أمام طفليها وحمايتهم، لكنهم كانوا يسمعون الأخبار من زملائهم في المدرسة، وعبر الإنترنت، ولم تستطع بالطبع السيطرة على ذلك.

وكانت شاكيرا قد أكدت رسميًا خبر انفصالها عن لاعب كرة القدم الإسباني جيرارد بيكيه، وذلك بعد أيام قليلة فقط من انتشار أخبار انفصالهما في الصحف الإسبانية على إثر اتهامات بالخيانة، لكن دون تأكيد رسمي من الطرفين.

وأعلنت شاكيرا رسميًا خبر الانفصال في بيان للصحف الرسمية، جاء فيه: “أعلن للأسف انفصالنا، ومن أجل صحة وسلامة أطفالنا، الذين هم على رأس أولوياتنا، نطلب من الجميع احترام خصوصيتهما في الوقت الراهن، وشكرا لتفهمكم”.

مقالات ذات صلة