هشام سليم: مسيرة فنية حافلة بعلامات فارقه في تاريخ الدراما والسينما المصرية

الدرما والسنيما المصرية، فقدا اليوم واحداً من أبرز نجومهم، واحداً من أصحاب المسيرات الفنية الحافلة بعلامات فارقه، وأعمال لا تنسى، حيث رحل عن عالمنا اليوم الخميس الموافق 22 سبتمبر 2022، نجم السينما والدراما المصري، الفنان هشام سليم عن عمر ناهز 64 عاماً بعد رحلة مريرة مع مرض السرطان.

نشأة هشام سليم

هشام سليم، ممثل مصري، تخرج من معهد السياحة والفنادق في عام 1981، كما قام بدراسات حرة في الأكاديمية الملكية بالعاصمة البريطانية لندن، وبعد أن انتهى من الدراسة عاد مرة أخرى للتمثيل بعد انقطاع دام لسنوات، وقدم عددًا كبيرًا من الأفلام خلال حقبة الثمانينات، كما بدأ في العمل التلفزيون في أواخر ثمانينات القرن العشرين.

وكانت عائلة هشام سليم من الجوانب التي حظيت بتركيز كبير من الجمهور ووسائل الإعلام منذ بداية ظهوره وطوال مسيرته الفنية، وذلك لكونه يندرج مع عائلة رياضية، فهو ابن لاعب الكرة المصري الكابتن صالح سليم.

وعلى غير المتوقع، لم يتجه هشام سليم لطريق كرة القدم على خطى والده، وإنما اختار طريق الفن والتمثيل.

وتزوج هشام سليم من السيدة ميرفت النحاس، وأنجب منها ٣ بنات، ثم تزوج لاحقًا من سيدة أخرى تدعى نادية، تعرف عليها بعد وفاة والده، وعندما زارت مصر تزوجها بعد قصة حب كبيرة بينهما.

وفي شهر مايو الماضي، تم الإعلان عن إصابة هشام سليم بمرض السرطان، مما أثار جدلًا كبيرًا بين جمهوره ومحبيه، وهو الأمر الذي دعاه للخروج في تصريحات صحفية لطمأنتهم، والتأكيد على أنه بخير، نافيا كل ما تردد عن تدهور حالته الصحية، وأنه غير محتجز بأحد المستشفيات، بل على العكس يستمتع بوقته تمامًا.

وظل هشام سليم يحارب السرطان إلى أن رحل عن عالمنا في يوم الخميس الموافق 22 سبتمبر 2022.

نظرة على مسيرة هشام سليم الفنية

كان الظهور السينمائي الأول لهشام سليم فى فيلم “إمبراطورية ميم” 1972، ثم شارك في فيلمي “أريد حلًا” 1975، و”عودة الابن الضال” 1976.

وبدأ هشام سليم في العمل التليفزيوني في أواخر ثمانينيات القرن العشرين وقدم مسلسلات (الراية البيضا، ليالى الحلمية، أرابيسك، هوانم جاردن سيتي، أماكن فى القلب، لقاء على الهواء).

خلال فترة التسعينيات شارك فى الكثير من الأعمال وهي: فيلم “اسكندرية كمان وكمان”، فيلم “قسمة ونصيب”، فيلم “الخادم”، مسرحية “شارع محمد علي”، فيلم “اللعب مع الشياطين”، فيلم “الجبلاوي”، فيلم “يا مهلبية يا”، فيلم “السجينة 67″، فيلم “الهجامة”، مسلسل “ومازال النيل يجري”، فيلم “أرض الأحلام”، فيلم “كريستال”، مسلسل “أرابيسك أيام حسن النعماني”، فيلم “قليل من الحب كثير من العنف”، مسلسل “أهالينا”، فيلم “ميت فل”، فيلم “يا دنيا يا غرامي”، مسلسل “هوانم جاردن سيتي” بجزأيه الأول والثاني، مسلسل “إمرأة من زمن الحب”، مسلسل “خيانة” وفيلم “جمال عبد الناصر”.

أعمال فارقة في مسيرة هشام سليم الفنية

فيلم “عودة الابن الضال”

من أهم أعمال هشام سليم تعاونه مع الفنانة ماجدة الرومي فيلم “عودة الابن الضال” للمخرج يوسف شاهين، من إنتاج 1976، ويعتبر الفيلم ذا طابع ملحمي.

حيث أفضى فيه صلاح جاهين كل مشاعره حيال الثورة وهزيمة 1967 وانتصار 1973، ويضم الفيلم نخبة من أبرز وأهم نجوم السينما المصرية مثل سهير المرشدي، شكري سرحان، ومحمود المليجي.

مسلسل ليالي الحلمية

من أبرز أعمال هشام سليم الدرامية الكلاسيكية هو مسلسل “ليالي الحلمية”، وهو دراما مصرية كتبها أسامة أنور عكاشة ،وأخرجها إسماعيل عبد الحافظ، تظل من أبرز وأهم الأعمال الكلاسيكية في الدراما المصرية حتى وقتنا الحالي.

تناول العمل التاريخ المصري الحديث من عصر الملك فاروق وحتى مطلع التسعينات في عدّة أجزاء كان آخرها عام 1995، وشارك في المسلسل نخبة كبيرة من الفنانين المصريين زاد عددهم على 300 ممثل.

فيلم “إمبراطورية مين”

من أبرز المحطات الفارقة في بداية مشوار هشام سليم الفني هي مشاركته في فيلم “إمبراطورية مين” مع سيدة الشاشة العربية الفنانة فاتن حمامة والفنان أحمد مظهر، والذي يعد واحدًا من أهم كلاسيكيات السينما المصرية للمخرج حسين كمال، وهو إنتاج عام 1972.

مقالات ذات صلة