أخبار النجومرمضان

مسمهومش طواغيت اسمهم شهداء .. ملحمة البرث في الاختيار

ابرع المخرج بيتر ميمي في اثارة مشاعر المشاهدين في الحلقة الـ28 من مسلسل “الاختيار” بطولة الفنان أمير كرارة، التى سلطت الضوء على معركة كمين البرث التي حدثت في يوم 7/7/2017، و استشهد على أثرها المقدم أحمد المنسي، قائد الكتيبة 103 صاعقة ،و بعض ابناء القوات المسلحة. و تصدر هاشتاج “ملحمة البرث” تصدر على مواقع التواصل، و تداول المتابعين صورا للشهيد و رفاقه و مقتطفات من المعركة.

حاول عشرات الإرهابيين محاولة احتلال التمركز الأمني، لكن أبطال القوات المسلحة تعاملوا معهم بقوة غاشمة كبيرة، ودارت معركة شرسة استمرت لساعات، أظهر فيها أبطال الجيش ملحمة بطولية فى هذا اليوم، حيث قاتلوا وردوا على الهجوم الإرهابي بكل قوة وشجاعة وثبات.

حيث استخدمت العناصر الإرهابية فى هجوم البرث سيارات مفخخة، بهدف اختراق الحواجز والتحصينات المحيطة بالتمركزات المستهدفة، وذلك عبر إحداث موجة انفجارية هائلة، تركز على هدم الموقع الذي كان يتمركز فيه الشهيد العقيد أركان حرب أحمد منسي ورفاقه، والهجوم عليه من عدة جهات مدروسة عبر قذائف الهاون والآر بى جي، لكن أبطال القوات المسلحة تعاملوا معهم بقوة غاشمة كبيرة، ودارت معركة شرسة استمرت لساعات، أظهر فيها أبطال الجيش  ملحمة بطولية فى هذا اليوم، حيث قاتلوا وردوا على الهجوم الإرهابي بكل قوة وشجاعة وثبات والذي راح ضحيته الشهيد بطلقة غاشمة من الخلف اودت بحياته.

وكانوا حقا خير أجناد الأرض، فقد تعامل أبطال كتيبة 103، مع السيارة المفخخة، دون خوف، لكن لشدتها، انفجرت قرب الكمين، وبعدها بلحظات كان هناك عدد من سيارات الدفع الرباعى، مُحملة بالعشرات من العناصر الإرهابية والتكفيرية، مُحملين بالأسلحة المختلفة، قاموا بتطويق التمركز الأمني بالكامل، والاشتباك مع عناصر القوات المسلحة التي كانت مُتمركزة.

 فيما ظهرت القوات الجوية المصرية، فى سماء المعركة، لتستهدف عدد منهم، قبل أن يلوذ بعضهم بالفرار، تاركين ورائهم جثث زملائهم، ولم يستطيعوا حمل جثة واحدة لأبطال الكمين، حيث كانت أوامر منسى قبل استشهاده، أن يحافظ كلا منهم على زميله، ولا يترك جثته للتمثيل بها من العناصر التكفيرية، حتى أن معظم من استشهدوا، كانوا قابضين على أسلحتهم أو داخل معدتهم العسكرية.
شهداء الكتيبة 103 صاعقة هم: البطل عقيد أركان حرب “أحمد صابر محمد على المنسى”، والبطل نقيب “أحمد عمر الشبراوى”، والبطل ملازم أول “أحمد محمد محمود حسنين”، والبطل عريف “محمد السيد إسماعيل رمضان”، والبطل جندي “محمود رجب السيد فتاح”، البطل جندي “محمد صلاح الدين جاد عرفات”، والبطل جندي “على على على السيد إبراهيم”، والبطل جندى “محمد عزت إبراهيم إبراهيم”، والبطل جندى “مؤمن رزق أبو اليزيد”، والبطل جندى “فراج محمد محمود أحمد”، والبطل سائق “عماد أمير رشدي يعقوب”، والبطل جندي “محمد محمود محسن”، البطل جندي “أحمد محمد علي نجم”، البطل جندى “على حسن محمد الطوخى”، والبطل جندى “محمود صبرى محمد”،  ومن قوات المدفعية البطل النقيب “محمد صلاح محمد”، بالإضافة للشهيد البطل ملازم أول “”خالد محمد كمال المغربي”، والبطل جندي “محمد محمود فرج”، و”أحمد العربي مصطفى”، والبطل مندوب مدني “صبرى.
رحم الله جنودنا البواسل وأعان رفاقهم في الحفاظ على البلاد.

 

اقرأ أيضا

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة