أخبار النجومحياة النجوم

محطات هامة فى حياة المطرب السورى الراحل صباح فخرى

وفاة صباح فخري، المطرب السوري القدير البالغ من العمر 88 عامًا، حيث أعلن بيان رسمي صباح اليوم عن وفاته بعد معاناته من متاعب صحية في الفترة الأخيرة.

من هو صباح فخرى؟

هو صباح الدين أبو قوس، وشهرته صباح فخري، من مواليد 2 أيار/ مايو عام 1933، هو ابن حلب السورية، وأيقونة الطرب العربية، وثاني شخصية عربية تدخل كل منزل عربي بعد الأولى التي تمثلت بأم كلثوم.

ويُعرف بأدائه المميز على المسرح، وصوته القوي بطريقةٍ استثنائية، وأدائه الذي لا تشوبه شائبة للمقامات وألحانها، له عدد كبير من المعجبين بفنه حول العالم، كما يُشار إليه كمثال بارز للطرب العربي الأصيل.

محطات فى حياة صباح فخرى

صباح فخري هو واحدٌ من قلة من فناني البلدان الناطقة بالعربية الذين حصلوا على شعبيةٍ كبيرة وشهرة واسعة بغنائه باللغة العربية، وذلك في العديد من الدول في قارات العالم المختلفة، كما تم إدراج اسمه في موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأدائه البطولي في كاراكاس، فنزويلا.

حيث غنى لمدة عشر ساعاتٍ متواصلة دون توقف، ومن أعماله السينمائية فيلم “الوادي الكبير” مع المطربة وردة الجزائرية، كما شارك في فيلم “الصعاليك” عام 1965 مع دريد لحام ومريم فخر الدين، ومن برامجه التلفزيونية “أسماء الله الحسنى” مع عبد الرحمن آل رشي ومنى واصف وزيناتي قدسية.

كما شارك أيضاً فى مسلسل “نغم الأمس” مع رفيق سبيعي و صباح الجزائرية، حيث سجل ووثق ما يقارب 160 لحنًا ما بين أغنية وقصيدة ودور، موشح وموال، حفاظًا على التراث الموسيقي العربي الذي تنفرد به حلب.

في عام 1998، أصبح صباح فخري عضوًا في مجلس الشعب السوري في تلك الدورة النيابية، كممثلٍ عن الفنانين، وغنى العديد من أغاني حلب التقليدية، والمأخوذة كلماتها من قصائد أبو فراس الحمداني والمتنبي وشعراء آخرين.

كما تعامل مع ملحنين معاصرين، ومُنح صباح فخري عددًا كبيرًا جدًا من الجوائز وشهادات التقدير من جامعاتٍ وهيئاتٍ أمريكية تقديرًا لجهوده المبذولة في إحياء التراث العربي الأصيل، ومن أبرز التقديرات التي نالها، غناؤه في قاعة نوبل للسلام في السويد، وفي قاعة بيتهوفن في بون، ألمانيا، وغنى في قاعة قصر المؤتمرات في باريس.

 الأيام الأخيرة فى حياة صباح فخرى

غاب النجم الراحل خلال الفترة الماضية عن الساحة الفنية والمقابلات التلفزيونية بسبب المرض والتقدم في السن، وقد طالته شائعات الموت عدة مرات خلال الأشهر القليلة الماضية وفي عام 2019 ألّفت الكاتبة السورية شذى نصار كتابًا عن سيرة حياة صباح فخري تحت عنوان “صباح فخري سيرة وتراث”.

مقالات ذات صلة