أعتزال الفنان لطفى لبيب للتمثيل بسبب ظروفه الصحية

أعلن لطفي لبيب اعتزاله التمثيل، على هامش حفل تكريمه

أعلن الفنان المصري القدير لطفى لبيب اعتزاله التمثيل، بعد ظهوره  في حفل تكريمه بأكاديمية الفنون، حيث أكد لطفى لبيب أن ظروفه الصحية هي ما أجبرته على اعتزال التمثيل لعدم قدرته على العمل.

حضر الفنان لطفي لبيب حفل افتتاح مسرح نهاد صليحة في أكاديمية الفنون، وتلقى تكريم خاص تقديراً لمسيرته الفنية خلال الحفل، بالإضافة إلى عدد آخر من الفنانين مثل سهير المرشدي وكذلك تكريم الفنان الراحل محمود الجندي.

أعلن لطفي لبيب اعتزاله التمثيل، على هامش حفل تكريمه، وأشار إلى انه اتخذ ذلك القرار بسبب ظروفه الصحية وعدم قدرته على الوقوف نظراً لتأثره بإصابته السابقة بجلطة.

تكريم الفنان لطفى لبيب

ظهر الفنان لطفي لبيب وهو يجلس على كرسي في معظم فقرات الحفل، وصدم الجمهور بخبر اعتزاله التمثيل، وبسبب حديثه عن ظروفه الصحية وعدم قدرته على العمل بسببها، وأشار إلى انه يتابع الأعمال الفنية من المنزل.

كما ظهر الفنان لطفي لبيب مؤخراً برفقة الفنان أشرف عبد الباقي، والذي نشر صورته مع لطفي لبيب بعد زيارة الأخير له في كواليس أحدث أعماله، وعلق عليها:” نورنا إمبارح فى التصوير عمنا لطفى لبيب وكان من أحلى الأيام”، وكانت آخر أدواره في مسلسل “رجالة البيت” العام الماضي.

لطفى لبيب عن حالته الصحية

قد تحدث الفنان لطفي لبيب عن حالته الصحية وظروف عمله العام الماضي، في آخر لقاءاته الإعلامية، وقال إنه لم يعتزل التمثيل ولن يعتزل لأنه لا يستطيع الابتعاد عن الفن أو عن أجواء التصوير، ولكن ظروفه الصحية تمنعه حالياً من التمثيل.

خاصة بعدما فقد قدرته على الحركة بسبب إصابته بجلطة في المخ تسببت في توقف حركة يده وقدمه اليسرى، وقال وقتها إنه قادر على التمثيل بما يناسب وضعه الصحي الحالي، وذكر إنه في حالة مرضية وطلب من الجمهور الدعاء له.

كما أعلن إنه يعكف حالياً على كتابة أعمال فنية جديدة ومنها مسلسل تلفزيوني ينتظر تقديمه تقريباً، كما قال لطفي لبيب إنه يرفض إملاء شروطه على المؤلف والمخرج بسبب حالته الصحية وظروفه الحالية، وأضاف إن مهنة التمثيل صعبة وشاقة وتحتاج للحركة.

كما أضاف إنه لا يريد أن يؤثر على تاريخه الفني وقيمته، ولكن في نفس الوقت لن يرفض الأعمال التي تناسب وضعه الصحي، ووجه لبيب رسالة إلى جمهوره قائلاً:”مخبيش على الجمهور أنا في حالة مرض ومقدرش.. اعتبروه شبه اعتزال.. اعتزال.. ادعولي ربنا يشفيني”.