حقيقة تأجيل ديزنى “Disney” لطرح الأجزاء الجديدة من أفلامها

قامت شركة والت ديزني بتأجيل  إصدار الأجزاء الجديدة من أفلام "Black Panther"، و"Thor"، و"Doctor Strange" لعدة أشهر

قامت شركة والت ديزني بتأجيل  إصدار الأجزاء الجديدة من أفلام “Black Panther”، و”Thor”، و”Doctor Strange” لعدة أشهر، بالإضافة إلى تأجيل إصدار فيلم “5 Indiana Jones” إلى عام 2023.
وقد أجلت ديزني خطط إصدار العديد من الأفلام القادمة، حيث تم تأجيل فيلم “Doctor Strange in the Multiverse of Madness” إلى 6 مايو/ آيار المقبل، وفيلم “Thor: Love and Thunder” إلى 8 يوليو/ تموز من العام المقبل.

كما أجلت أيضاً فيلم “Black Panther: Wakanda Forever” حتى 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022، في حين تم تأجيل إصدار فيلم “The Marvels” إلى أوائل عام 2023، بالإضافة إلى فيلم “Ant-Man and the Wasp: Quintumnia” الذي تم تأجيل طرحه حتى 28 يوليو/ تموز 2023.

طرح فيلم “Indiana Jones”

كشف تقرير آخر من فارايتي، أن ديزني أجلت أيضًا إصدار الجزء الخامس من فيلم “Indiana Jones” لمدة عام تقريبًا إلى 30 يونيو/ حزيران 2023، بعد أن كان من المقرر طرحه في 29  يوليو/ تموز 2022، مضيفًا أنه من بطولة الممثل الأمريكي هاريسون فورد في دور عالم آثار.

سبب التأجيل في إصدار أفلام  “Disney”

أما عن سبب التأجيل في إصدار الأفلام، كشفت مصادر في ديزني أن الأمر يتعلق بظروف معينة أدت إلى تأخير في الإنتاج، حيث لا يزال فيلم “Black Panther” يتم تصويره في أتلانتا بجورجيا، ومنذ أن أصبحت مارفل عالمًا مترابطًا ومخططًا بدقة، يتسبب أي تأخير في إنتاج أحد الأفلام إلى التأثير على بقية الأفلام التابعة للشركة.

أما بالنسبة لفيلم “Indiana Jones”، فقد تعرض هاريسون فورد، البالغ من العمر 79 عامًا، لإصابة في الكتف في شهر يونيو الماضي، مما تطلب من الممثل أخذ استراحة من التصوير أثناء فترة العلاج.

أشهر أفلام  “Disney” للأطفال

فيلم The Lion King

نسخته الأصلية التي تم طرحها سنة 1994 أفضل من نسخة 2019، وسواء شاهدته بالدوبلاج المصري أو النسخة الإنجليزية، سوف تستمتع بمغامرة لا تُنسى لرحلة سيمبا من شبل صغير إلى أسد يصارع من أجل استعادة عرش مملكته.

فيلم Toy Story

سلسلة الحكايات التي استمرت في 4 أجزاء، تحمل الكثير من المتعة للأطفال، ماذا لو كانت ألعابك تتحدث وتخوض المغامرات من أجل أن تبقى معك.

فيلم Monsters Inc

يعمل شلبي سلوفان ومارد وشوشني في شركة المرعبين المحدودة، وهم من أفضل الوحوش “المخوفاتية” الذين يستخدمون صراخ الأطفال في توليد الطاقة، لكن حياتهما تتغير حين يدخلان غرفة الطفلة “بو”.