بعبارات مؤثرة..النجوم ينعون الفنان الراحل أحمد خليل

نعى عدد من النجوم في مصر الفنان الراحل أحمد خليل وعبروا عن مدى صدمتهم لخبر وفاته

رحل عن عالمنا اليوم النجم المصري القدير أحمد خليل عن عمر ناهز 80 عامًا بعد أيام قليلة من إصابته بفيروس كورونا، والذي تملك منه تزامنًا مع تصوير آخر أعماله الدرامية وهو قصة “حكايتي مع الزمان” ضمن مسلسل “إلا أنا” مع الفنانة ميرفت أمين.

رحل الفنان القدير أحمد خليل بعد قدم مجموعة كبيرة من الأعمال الدرامية التي ظلت خالدة في أذهان الجمهور، وكانت بمثابة أيقونات في الدراما المصرية والعربية بشكل عام، ومن بين هذه الأعمال مسلسل “حديث الصباح والمساء” الذي قدم خلاله دور عطا المراكيبي، العامل المتخصص في تصليح الأحذية، والذي تعرف على إحدى سيدات الطبقة الراقية في حقبة زمنية قديمة وتدعى هدى.

النجوم ينعون الفنان الراحل أحمد خليل

نعى عدد من النجوم في مصر الفنان الراحل أحمد خليل وعبروا عن مدى صدمتهم لخبر وفاته الذي أعلن عنه  الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية بمصر، ومن بين النجوم الذين نعوه كان الفنان المصري شريف سلامة، الذي نشر صورة الراحل عبر حسابه بموقع التواصل الإجتماعى إنستجرام وعلق قائلًا: “وداعًا الفنان أحمد خليل”.

وأضاف شريف سلامة في نعيه: “لا يستطيع لساني التعبير عن الحزن الكبير، خبر صادم وحزين، إنا لله وإنا إليه راجعون، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، كان أبي وأخي وصديقي، تعجز الكلمات للتعبير عن شخصك العظيم، وداعا أبي وصديقي، إلى جنة الرحمن بإذن الله”.

أما الفنانة منة فضالي فنشرت عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للفنان الراحل وكتبت: “لا حول ولا قوة إلا بالله، الفنان القدير والأب أحمد خليل في ذمة الله، ربنا يرحمك برحمته كنت دائما فنان على خلق”،

بينما الفنان حسام داغر؛ قام بنشر عدة صور من أعمال الراحل عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الإجتماعى  فيس بوك، وعلق قائلًا: “وداعاً النجم العبقري احمد خليل”.

أما الفنانة بشرى فقد  نشرت عدة صور تجمعها بالراحل في كواليس عدد من الأعمال الفنية، وكتبت: “خليط من الود والجدية والاحتراف واحترام النفس والآخرين بجانب الموهبة الكبيرة والأستاذية.. رحل عنا اليوم تاركا حزن كبير في القلب كواحدة من جمهوره ومعجبيه منذ ولعي بمسلسل هوانم جاردن سيتي وكان لي الحظ في العمل معه ليلعب دور أبي في مسلسل يا ورد مين يشتريك وخلال فترة التصوير شعرت فعلا بأنه الأب الناصح الودود الحاسم الجاد وكان خفيف الظل جدا ومنضبط ويعامل الجميع باحترام.. الله يرحمك يا أستاذ أحمد ويحسن إليك، كنت باشا فى كل شىء وعندما نتذكرك سوف نتذكر ما معنى أن تكون راق وشيك في السلوك والذوق.. وداعا احمد خليل”.