أفلام مصرية كلاسيكية تركت بصمة فى أذهان المشاهدين

أفلام مصرية كلاسيكية

تميزت السينما المصرية الكلاسيكية بأنها عكست صورا حقيقية للمجتمع المصري، وعبرت عن طموحاته وأبرز مشاكله، وربما كانت الأقرب لرصد شكل الحياة والمجتمع، كما كانت أقرب العقود إلى السينما العالمية.

أفلام مصرية كلاسيكية

فيلم “حرب الفراولة”

الفيلم يروي قصة ثابت (سامي العدل)، رجل أعمال ثري يمتلك عدة مصانع ويعيش وحياً في قصر كبير، بينما “ثابت” لا يعرف السعادة بعد موت ابنه الوحيد، ليتعرّف على البائع المتجوّل حمامة (محمود حميدة) وفراولة (يسرا)، ويدعوهما إلى قصره في محاولة للبحث عن السعادة، ويمتاز الفيلم بلغة الفانتازيا وأسلوبه الساخر.

الفيلم من بطولة يسرا و محمود حميدة ومن إخراج خيرى بشارة.

فيلم “قليل من الحب كثير من العنف”

الفيلم مقتبس عن رواية للأديب فتحي غانم، ويروي قصة المهندس طلعت الذي يجبره والده التاجر الثري على الزواج من فتاة فقيرة، لكنه سرعان ما يقرر التمرد عليه، فيطلّق زوجته وينفصل عن العمل مع والده، ثم يتعرف على فتاة جديدة بحثاً عن النفوذ والسلطة، ولقد استطاع الفيلم كسر العديد من القيود السينمائية والدرامية، ليكون واحداً من أكثر الأفلام جرأة في تاريخ السينما المصرية.

الفيلم بطولة  كل من ليلى علوي، محمود حميدة، يونس شلبي، هشام سليم، أشرف عبد الباقي، نجاح الموجي ومن إخراج  رأفت الميهي.

فيلم “دعاء الكروان”

الفيلم يروي قصة آمنة التي تلعب دورها سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، وهي فتاة بسيطة، تشهد مقتل شقيقتها على يد خالها لتطهير عارها، فتقرر الانتقام لأختها، ولقد شارك الفيلم في المسابقة الرسمية للدورة العاشرة من مهرجان برلين السينمائي الدولي، كما تم اختياره لتمثيل مصر في الدورة الثانية والثلاثين من جوائز الأكاديمية (الأوسكار).

الفيلم مأخوذ عن رواية الكاتب الكبير طه حسين ومن إخراج المخرج القدير هنرى بركات.

فيلم “الاختيار”

الفيلم يسلط الضوء على الحالة السياسية من خلال الواقع الشخصي لكاتب شهير يحاول تسلّق قمة الهرم الاجتماعي، لكن حياته تنقلب حين يتم اكتشاف جثة أخيه التوأم.

رواية الكاتب الكبير نجيب محفوظ وإخراج يوسف شاهين، والفيلم من بطولة سندريلا الشاشة العربية سعاد حسني، عزت العلايلي، هدى سلطان، محمود المليجي، يوسف وهبي.