أفلام رعب مصرية لا تفوتك مشاهدتها

أفلام الرعب المصرية المميزة،والتى ذاع صيتها ونالت إعجاب شريحة كبيرة جداً من محبي أفلام الرعب

تُكمن قوة أفلام الرعب فى قوة مخرجيها، حيث يجب أن يكون الإخراج احترافي وذكي جداً، لجعل المشاهد في قلب الحدث، ثم يجعله يشعر بالطمأنينة، ليفاجئه بحدث قوي جداً يجعله يشعر بالرعب، فى هذا المقال سوف نرشح لك بعض أفلام الرعب المصرية المميزة،والتى ذاع صيتها ونالت إعجاب شريحة كبيرة جداً من محبي أفلام الرعب.

أفلام رعب مصرية

فيلم الفيل الأزرق

يحكى الفيلم عن حياة طبيب نفسي يُدعى يحيى راشد (كريم عبد العزيز)، يعتبر يحيى طبيبٌ من نوعٍ خاصٍ مر بعدة مشاكل في حياته المهنية والشخصية، فبعد غيابه عن العمل لمدة 5 سنوات يعود من جديد للعمل بمستشفي العباسية، يقرر يحيى العودة للعمل بجعبة جديدة والبدء من جديد، حين يُطلب منه كتابة تقريرٍ عن مريضٍ نفسي، ينصدم عندما يعلم أن هذا المريض هو صديقه القديم الدكتور شريف ماهر الكردي (خالد الصاوي). تتعقد الأحداث لتكشف لنا عن أسرارٍ مثيرة تتعلق بأبطال العمل ولتُزيح الستار عن جبلٍ من الغموض.

بعد عُزلته الاختيارية يستأنف د. يحيي راشد إبراهيم عمله في المستشفى حيث يجد في انتظاره مفاجأة، ففي “4غرب”، القسم الذي يقرر مصير مُرتكبي الجرائم، يُقابل صديقاً قديماً هو الدكتور شريف الكردي (خالد الصاوي) الذي يحمل إلى يحيى ماضياً جاهد طويلاً لينساه لأنه شقيق حبيبته القديمة لبنى ماهر الكردي (نيللي كريم) التي تتزوج من رجل يكبرها سنا وتنجب منه، تعصف المفاجآت بيحيى وتنقلب حياته رأساً على عقب، ليدخل في محاولة لاكتشاف حقيقة صديقه، وفي رحلةُ مثيرة لاكتشاف نفسه أو ما تبقى منها.

فيلم 122

فيلم رعب مصري مأخوذ عن مجاز قديم، تدور أحداثه  زوجان، نصر وأمنية ، حيث يتم إحضارهم إلى المستشفى بعد تعرضهما لحادث مروري لكن نصر يختفي ولم يدخل المستشفى قط، تبين أن هناك عيادة سرية في القبو حيث تتم إزالة الأعضاء للزرع لكن نصر يستيقظ، ينشب قتال وهروب مستمران مع معركة الطبيب الجيد السيئ ويهرب نصر عبر فتحات التهوية، امنية لن تستسلم ايضا.

الفيلم من بطولة أمينة خليل، أحمد داود وطارق لطفى ومن  إخراج ياسر الياسري من سيناريو صلاح الجهيني.

سلسلة ما وراء الطبيعة

“ما وراء الطبيعة” تدور أحداثه حول شخصية طبيب متقاعد اسمه رفعت إسماعيل، يعيش في وسط عالم مخيف مليء بالقصص الخارقة للطبيعة والأحداث الغامضة التي خاضها بنفسه أو سردت له عن طريق أشخاص آخرين، وتتمحور كل حلقة حول الأساطير الشهيرة في روايات “ما وراء الطبيعة“، لتكون كل حلقة بمثابة فيلم مستقل بذاته، وفي نفس الوقت كل الحلقات مترابطة في عنصر مشترك وهو “بيت الخضراوي”.

يعتبر أول مسلسل أصلي مصري متوفر بالوصف الصوتي باللغة العربية لضعاف البصر والمكفوفين، والوصف النصي باللغة العربية لضعاف السمع.