“المومس الفاضلة “..إلهام شاهين تقدم عرض مسرحي من تأليف الكاتب ” جان بول سارتر”

نص مسرحي لجان بول سارتر قدمته الفنانة القديرة سميحة أيوب منذ 40 عاماً

المومس الفاضلة” هو نص مسرحي لجان بول سارتر قدمته الفنانة القديرة سميحة أيوب منذ 40 عاماً، ورشحت إلهام شاهين لتقديمه من جديد، النص بنفس الاسم لجان بول سارتر والتى صاغها عربياً المترجم الكبير الدكتور عبد المنعم الحفني عن مكتبة مدبولى وصدرت فى نسخ اخرى عربياً باسم “العاهرة الفاضلة” واحياناً “البغى الفاضلة” وتم تقديمه مرات عديدة على خشبة المسرح بنفس الاسم “المومس الفاضلة”.

التقت الفنانة القديرة سميحة أيوب بالفنانة إلهام شاهين في مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي، حيث تم تكريم الفنانة سميحة أيوب وكانت الفنانة إلهام شاهين متواجده فى المهرجان، كعضو لجنة تحكيم، وتم ترشيحها من قبل الفنانة سميحة أيوب لتؤدى دور “المومس الفاضلة”، كما صرحت الفنانة سميحة أيوب إنها هى من ستتولى إخراج العمل بنفسها.

هجوم رواد السوشيال ميديا على إلهام شاهين

هجوم غير مبرر و حالة واسعة من الجدل قد  اجتاحت منصات التواصل الاجتماعي، بعد إعلان الفنانة إلهام شاهين استعدادها للعودة إلى المسرح بعد فترة طويلة من الغياب بمسرحية”المومس الفاضلة”، تلك المسرحية المأخوذة عن نص يحمل نفس العنوان للكاتب جان بول سارتر، والذي سبق أن قدمته الفنانة سميحة أيوب على المسرح في ستينيات القرن الماضي.

إلهام شاهين عن مسرحية”المومس الفاضلة”

تحدثت الفنانة إلهام شاهين في برنامج “الحكاية” الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب حيث قالت:”الموضوع إننا كنا راجعين أنا والفنانة سميحة أيوب من مهرجان شرم الشيخ الدولي لمسرح الشباب، الدورة دي كانت باسم سيدة المسرح العربي سميحة أيوب وأنا كنت رئيسة لجنة تحكيم العروض الكبرى وكان كل يوم ندوات وبنناقش مسرحيات وكتب..”.

وتابعت إلهام:”كان فيه ندوة لكتّاب عنها اسمه (سميحة أيوب)، والفكرة طلعت في ندوتها قلتلها إيه المسرحية اللي لفتت الأنظار وعملت نقلة نوعية في مسيرتك قالتلي (المومس الفاضلة) كنت خايفة منها جدًا وعملتلي نقلة نوعية ولاقت نجاحا كبيرا جدًا.. وهي قدمت عمل تاني لجان بول سارتر وكانت مسرحية (الندم).. وجاء جان بول سارتر إلى مصر وهو كاتب مهم جدًا وقابل الرئيس جمال عبدالناصر عشان يسلم على (أيوب) بعد نجاح المسرحية.

واستكملت إلهام حديثها قائلة:”اسم المسرحية مش إحنا اللي اخترعناه ودا كان اسم المسرحية وكان العمل والتفاصيل من 45 سنة.. أنا قلت للفنانة سميحة أيوب في الندوة: بقالي 20 سنة ماوقفتش على المسرح لكن لو هتخرجيها هعملها، وماتوقعتش إنها توافق وقالتلي: طبعًا هعملها لو أنتِ هتعملي المسرحية، وقلتلها: هعلن عن الخبر”