فيلم “أميرة” للمخرج محمد دياب يمثل الأردن فى ترشيحات الأوسكار 2022م

اختارت المملكة الأردنية فيلم "أميرة" للمخرج محمد دياب ليكون ممثلاً لها في ترشيحات أفضل فيلم أجنبي في جوائز (الأوسكار) الرابع والتسعون

اختارت المملكة الأردنية فيلم “أميرة” للمخرج محمد دياب ليكون ممثلاً لها في ترشيحات أفضل فيلم أجنبي في جوائز أكاديمية علوم وفنون الصور المتحركة صُناع السينما (الأوسكار) الرابع والتسعون،حيث يقام حفل توزيع الجوائز في هوليوود في مارس من العام المقبل، ومن المرتقب اختيار القائمة القصيرة مطلع 2022، وذلك بحسب بيان رسمي.

حصل فيلم أميرة على تنويه خاص من لجنة تحكيم مهرجان أيام قرطاج السينمائية حيث شارك في المسابقة الرسمية، كما ينافس خلال أيام في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي حيث تم اختياره ضمن قسم اختيارات عالمية، ومؤخراً شارك فيلم أميرة في مهرجان أيام فلسطين السينمائية، وقبلها شهد عرضه الأول في العالم العربي بـمهرجان الجونة السينمائي.

شهدت عروض فيلم “أميرة” إقبالاً كبيراً من النجوم ووسائل الإعلام والجمهور وكذلك أبطال وصُناع الفيلم، وأقيمت ندوة نقاشية مع وسائل الإعلام والنقاد والحضور من الجمهور بعد عرض الفيلم، وفي عرضه العالمي الأول بمهرجان فينيسيا السينمائي حصد فيلم أميرة ثلاث جوائز وتلقى الفيلم ومخرجه محمد دياب والأبطال وباقي صناعه سيلاً من الإشادات من نُقاد و مواقع عالمية بالإضافة لاستقبال الجمهور الإيطالي له بـ7 دقائق من التصفيق.

قصة فيلم أميرة

تدور أحداث الفيلم حول أميرة، وهي مراهقة فلسطينية ولدت بعملية تلقيح مجهري بعد تهريب منيّ والدها نوار السجين في المعتقلات الإسرائيلية، على الرغم من اقتصار علاقتهما على زيارات السجن يظل نوار بطل أميرة، ويعوضها حب من حولها عن غياب والدها، لكن عندما تفشل محاولات إنجاب طفل آخر ويُكشف أن نوار عقيم، تنقلب حياة أميرة رأساً على عقب.

فريق عمل فيلم أميرة

يضم فريق عمل فيلم أميرة عدد كبير من النجوم العرب، في مقدمتهم صبا مبارك وعلي سليمان، والممثلة الشابة تارا عبود التي يقدمها الفيلم لأول مرة سينمائياً في دور أميرة، مع قيس ناشف ووليد زعيتر. وهو من مونتاج أحمد حافظ الذي سبق له التعاون مع دياب في فيلم اشتباك، ومن تأليف الثلاثي محمد وخالد وشيرين دياب.

الفيلم من إنتاج فيلم كلينيك (محمد حفظي)، وAgora Audiovisuals (منى عبد الوهاب)، وأكاميديا بيكتشرز (معز مسعود)، بالاشتراك مع الطاهر ميديا برودكشن (يوسف الطاهر)، وThe Imaginarium Films (رولا ناصر) ويشارك المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد وأميرة دياب وسارة جوهر كمنتجين للفيلم.