“دافعت عن الإسلام و تعرضت للضرب من محرم فؤاد”..أسرار من حياة عايدة رياض

أسرار من حياة عايدة رياض

ولدت الفنانة عايدة رياض في الثالث والعشرين من كانون الثاني/يناير عام 1954م، وبدأت عايدة رياض مشوارها كراقصة فنون شعبية في الفرقة القومية للفنون الشعبية، وكان عمرها في ذلك الوقت 15 عاماً، ومع الوقت أصبحت الراقصة الاولى للفرقة وهذا ما جعلها تنطلق وتصبح وجهاً مألوفاً للفن.

الأمر الذي جعلها تبدأ في الحصول على أدوار صغيرة في السينما مع بداية السبعينيات ففي عام 1973 قدمت فيلم زائر الفجر، وبعدها بعامين ظهرت كراقصة استعراضية في فيلم “بنت اسمها محمود”، وبعدها بعام ظهرت بدور صغير للغاية في فيلم “عودة الإبن الضال”، وقدمت بعدها أول عمل درامي لها “مارد الجبل” وأيام من الماضي” و”الشوارع الخلفية” و”النساء يعترفن سراً” و”أصيلة”.

ثم عادت عايدة رياض للسينما لتقدم “الأخرس” و”اعدام طالب ثانوي” و”عذاب الحب” و”أبو البنات” و”مع تحياتي لأستاذي العزيز” و”أهل القمة” وهو العمل الذي قدمته في عام 1981 ، لتتوقف بعدها حوالى سبع سنوات بسبب الزواج.

من المسلسلات شاركت فيها عايدة رياض في الجزء الرابع لمسلسل ليالى الحلمية، وشاركت أيضاً في “هوانم جاردن سيتي والمال والبنون و بريق في السحاب وعائلة الحاج متولي ورحلة العمر وعيش أيامك ولا أحد ينام في الإسكندرية والأدهم ومنتهى العشق وشارع عبد العزيز وطاقة نور وحلاوة الدنيا والأب الروحي وممنوع الاقتراب أو التصوير وهوجان وحدوتة مرة وحواديت الشانزليزيه والفتوة”.

حب وزواج ثم انفصال

تحدثت الفنانة عايدة رياض عن قصة الحب والزواج بينها وبين الراحل محرم فؤاد وما هو سبب انفصالها عنه حيث ذكرت أنه تعرف عليها عندما كانت في عمر 19 عاما، وأعجب بها بعد مشاهدته لإحدى عروضها الراقصة في بداياتها الفنية، وطلب منها تقديم إحدى حفلاته للجمهور، وحاول التقرب منها في أكثر من مناسبة، قبل أن يطلب يدها في إحدى المرات، وذكرت عايدة رياض إن زواجهما استمر لمدة 12 عاما.

وانفصلت عنه بسبب إنها وقعت في خلافات عديدة معه، بسبب عدم رضاه عن عودتها للتمثيل، خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققته في فيلم “أحلام هند وكاميليا”، حيث كان الراحل محرم فؤاد يحب المنزل ولديه طباع محافظة، لكنها كانت تعاني من الملل بسبب البقاء في المنزل، خاصة أنها لم تنجب أطفال، بالإضافة إلى رغبتها في تكوين حياتها العملية والفنية مثله، لذلك وقع الطلاق بينهما.

تحدثت الفنانة عايدة رياض عن واقعة تعرضها للضرب من محرم فؤاد، وقالت إنه فعل ذلك مرة واحدة فقط في علاقتهما الزوجية، بسبب الغيرة والخلافات التافهة بينهما أثناء تواجدها في لندن، وقالت عايدة رياض:”كانت علقة جامدة جداً حتى الله يرحمه بليغ حمدى وخالد الأمير كانوا هناك في لندن.. شافوني كنت هموت فيها دي.. قاله انت مجنون دي لو خرجت هتخش السجن”.

عايدة رياض تهاجم زكريا بطرس

هاجمت الفنانة الكبيرة عايدة رياض الكاهن زكريا بطرس بعد إثارة الأخير الجدل بشأن تصريحاته المسيئة للإسلام، حيث نشرت الفنانة عايدة رياض صورة للكاهن  زكريا بطرس واضعة عليها علامة إكس عبر حسابها الرسمي بموقع الصور والفيديو “إنستجرام”، وعلقت عليها قائلة :”ارفض أي إساءة للدين الإسلامي فأنا احترمه جدا ومفيش حاجة هتقدر تعمل بينا فتنة ابدا”.وتابعت الفنانة عايدة رياض حيث كتبت :”أنا مسيحية وبحتفل بالمولد النبوي مع جيراني دايما وكلنا واحد وعمر ما كان في ولا هيبقي في اختلاف بينا.. الدين لله وحده.. إلا رسول الله”.