“مزق الجمهور فستانها وتجاهل مدير المهرجان كلمتها”..أزمة نيللى كريم فى مهرجان قرطاج

أزمة نيللى كريم وهشام عاشور فى مهرجان قرطاج

شنت وسائل الإعلام التونسية حملة كبيرة على الفنانة نيللي كريم وزوجها هشام عاشور بعد انتشار مقطع فيديو لهشام منفعلا على أحد المعجبين في كواليس حفل افتتاح مهرجان “أيام قرطاج السينمائية”، حيث أن المقطع المتداول عبر مواقع التواصل الإجتماعي والمواقع التونسية تناول لحظات انفعال هشام وسط الزحام بسبب تجاوز أحد المعجبين مع زوجته، لكن القصة كان لها تفاصيل أخرى شهدها حفل الختام أدت لهذا المشهد.

تمزق فستان نيللي كريم

حيث بدأت الأزمة منذ انطلاق حفل الافتتاح عندما فوجئت نيللي كريم وهشام عاشور باقتحام بعض المعجبين للسجادة الحمراء للمهرجان أثناء دخولها في محاولة لالتقاط الصور معها، في ظل غياب تام من المنظمين الذين تجاهلوا الواقعة ولم يتدخلوا تمامًا لتنظيم دخول الفنانين على السجادة الحمراء، تلك الفوضى تسببت في تمزق فستان نيللي بسبب احتكاك أحد المعجبين بها، مما تسبب في ضيقها هي وهشام، ولكنهما دخلا قاعة الحفل تقديرًا للموقف.

عقب انتهاء حفل الختام توجهت نيللي وهشام برفقة السفير المصري إيهاب فهمي لمغادرة القاعة، وخلال هذه اللحظات اندفع عدد من المعجبين ودفعها أحدهم في غياب من الأمن ومنظمي الحفل، الأمر الذي دفع السفير المصري للتدخل وإبعاد الجمهور الذي حاول التقاط الصور وسط الزحام الشديد.

هل تجاهل مدير المهرجان كلمة نيللى كريم؟

انتقدت الصحافة التونسية نيللي كريم لأنها لم توجه كلمة شكر للمهرجان بعد حصولها على التكريم، ولكن ما لم يُنشر أو يصرح به رضا الباهي رئيس المهرجان أن نيللي لم يتم إخطارها أو الإتفاق معها على إلقاء كلمة بعد تسلم التكليم، وخلال وجودها على خشبة المسرح فوجئت بتسليمها التمثال وشكرها على الفور دون إعطائها الميكروفون لإلقاء كلمتها وهو الأمر الذي أثار دهشتها وتعجبها.

إنفعال هشام عاشور على أحد المعجبين

بعد خروج نيللي من القاعة حاول أحد المعجبين التقاط صورة سيلفي معها دون استئذان وكاد أن يلتصق بها، وهو الأمر الذي ضايقها وطالبت من المعجب أن يحترم رغبتها ويستأذن قبل التقاط الصورة فرد عليها بشكل غير لائق، وهو الأمر الذي أدى لإنفعال هشام عاشور على المعجب، وطلب المغادرة واكتفي بقول: مش هنتصور مع حد.