أسرة سهير البابلي تروى لحظات ما قبل وفاتها

أسرة سهير البابلي تكشف كواليس لحظاتها الأخيرة قبل وفاتها.."أوصتهم بالأيتام ورددت الشهادتين"

كشف الدكتور رضا طعيمة، زوج ابنة الفنانة سهير البابلي، في عدة مداخلات تلفزيونية له، عن تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة الفنانة سهير البابلي، وكشف سراً عن أعمالها الخيرية، وقال إن الفنانة سهير البابلي كانت ترعى عدد من الأيتام والطلاب في كلية الطب، وأوصت بالاستمرار في رعايتهم والاهتمام بهم، وكذلك أوصت ابنتها بالاستمرار في “مجلس القرآن”، والذي تنظمه معها منذ سنوات طويلة.

قال رضا طعيمة في تصريحاته أن الفنانة الراحلة سهير البابلي تحسنت حالتها في الأيام الأخيرة، وكانت تفتح أعينها وتتواصل معهم بها، خاصة عندما كانوا يجتمعون حولها ويرددون لها “نهج البردة” التي كانت تفضل سماعها، وقال إن وجهها كان متصالحاً ومضيئاً لحظة وفاتها، وكشف أنها كانت توصيهم دائماً بالتكاتف والعمل ومساعدة الأعمال الخيرية في مصر.

كما أضاف رضا طعيمة في تصريحاته أن سهير البابلي كانت تقضي يومها في قراءة الأذكاء والدعاء للجميع، وتحدث عن لحظة وفاتها وقال:”حالها حد بيبص لحبايبه وبيقولهم انا ماشي، وحبوا بعض وخلوا بالكم من بعض وحبوا ناسكوا.. وكانت بتبص بعينيها وبتقول كل الرسايل الحلوة دي.. وبعدين اتشاهدت لا اله الا الله كثيراً وكانت بتقولها بحب وبحالة من الحب ورحلت في سلام وتركت بصمة جميلة وبصمة وطنية وانسانية”.

كانت أسرة الفنانة الراحلة سهير البابلي قد كشفت عن تفاصيل جنازتها والتي تشيع اليوم الإثنين بعد صلاة الظهر، إلى المقابر في مدينة 6 اكتوبر، وكشفت مؤخراً عن تفاصيل الحالة الصحية لها قبل وفاتها، وذكرت ابنتها ان والدتها عانت في الأيام الأخيرة من آثار غيبوبة سكر، والتي سببت لها عدة مشكلات صحية منها مياه على الرئة، وتوقف بعضلة القلب، مما سبب لها مشكلة في التنفس وظلت على جهاز التنفس الصناعي طوال الفترة الأخيرة قبل وفاتها عن عمر يناهز 86 عاما.

إسعاد يونس تودع سهير البابلي

عبرت الفنانة إسعاد يونس عن صدمتها الكبيرة بعد وفاة الفنانة سهير البابلي، وكشفت عن رد فعلها بعد تلقيها الخبر الحزين وهي خارج مصر، وقالت في تدوينة لها إنها تحاول بشتى الطرق العودة سريعاً من أجل توديعها وحضور جنازتها، وودعت صديقة عمرها ورفيقتها في مسلسل “بكيزة وزغلول”، والذي يعتبر علامة في تاريخ النجمتين، ونشرت عدة صور تجمعها بها على صفحاتها بمواقع التواصل.