منير مراد..ثانى أزواج الراحلة سهير البابلي الذى غير حياتها

ثاني أزواج الراحلة سهير البابلي الذى غير حياتها

في لقاء سابق للراحلة سهير البابلي، بأحد البرامج المذاعة على شاشة التليفزيون المصري مع الإعلامي مفيد فوزي، تحدثت خلال اللقاء عن حياتها الشخصية، وكيف تزوجت وأنجبت في سن صغيرة، وكيف أثر زوجها الثاني منير مراد على حياتها.

الزواج الأول لسهير البابلي

كشفت سهير خلال اللقاء عن زواجها الأول في سن صغيرة، حيث تزوجت قبل أن تتم الـ 16 عاما، مشيرة إلى أنها لم تخش وقتها من الزواج في سن صغيرة لأنها كانت تحب زوجها كثيرا، واصفة إياه بـ “حب عيالي”، موضحة أنها ظلت متزوجة لمدة عام واحد فقط، أنجبت خلاله ابنتها نيفين ثم حصلت على الطلاق.

زواج سهير البابلي من منير مراد

تحدثت سهير خلال اللقاء أيضا عن زيجتها الثانية من الملحن والممثل الراحل منير مراد، مؤكدة أنه أفادها كثيرا على المستوى الفني والشخصي، لأنه أعطى لها خبرة حياتية كبيرة، وعلمها كيفية التعامل مع الناس خاصة الفنانين، لأنه كان يجعلها تقابل فنانين كبار وعظام، وكانت تشعر بالرهبة عندما تجلس معهم، قائلة: “كان منير بيحط رجله على رجلي أول ما أقول حاجة غلط عشان مكملش فيها، ولما أقول حاجة كويسة كان يشيل رجله، لأني كنت صغيرة وكنت لسه بتعلم إزاي أتكلم في الحفلات والمجتمعات الراقية”.

كما أوضحت أن منير مراد هو من علمها الغناء، حيث كان يجعلها تدندن الألحان التي يؤلفها لكي يسمعها منها أولا قبل إعطائها للمطرب، لاختبار اللحن ووقعه على الأذن، كما أكدت أنه كان يعامل ابنتها بكل حب وعلمها العديد من الأشياء التي أفادتها في حياتها.

وصرحت سهير أيضاً، إن الراحلة ليلى مراد شقيقة زوجها منير، هي من ربتها على الضحك وخفة الظل، مشيرة إلى أنها كانت تجلس معها منذ صغرها لتتحدث معها، وأن ليلى كانت تنادي لها دائما لكي تستمع إلى حديثها لتضحك، موضحة أنها كانت تقول لها أنها تشبهها في العديد من الصفات، وتنبأت لها بأنه سيكون لديها مستقبل كبير في التمثيل، وكشفت سهير عن أن ليلى مراد كانت شديدة الخجل، فإذا تحدث معها أي شخص وذكر لها أي شيء عن شخصها أو عن عائلتها، كانت “تذوب خجلا”.

نشأة سهير البابلي

الفنانة سهير البابلي ولدت في 14 فبراير 1937 في مركز فارسكور بمحافظة دمياط، ولكنها نشأت في مدينة المنصورة المدينة الأصلية للعائلة، بمحافظة الدقهلية، وكان والدها مُعلم رياضيات وناظر مدرسة المنصورة الثانوية العسكرية بنين، ووالدتها ربة منزل.

ظهرت على الفنانة سهير البابلي، الموهبة في سن مبكرة، فالتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية ومعهد الموسيقى في نفس الوقت، الأمر الذي كانت ترفضه والدتها على الرغم من تشجيع والدها والذي تنبأ منذ صغرها بأن تكون فنانة مشهورة لأنها كانت تجيد تقليد الممثلين. والفنانة لها رصيد مسرحي وسينمائي وتليفزيوني كبير.