أفلام أحمد زكي التى أعتمدت على الكوميديا الهزلية وفجرت قضايا سياسية

أعتمدت بعض أعمال أحمد زكي على الكوميديا الهزلية، والتي كانت وسيلة الكاتب لتفجير قضايا سياسية وأجتماعية

قدم النجم الراحل أحمد زكي، أعمال جادة، تداخلت في بعض الأمور الاجتماعية والحياتية والسياسية، وسخر بعضها من أوضاع قائمة، شخصيات و مهن، أعتمدت بعض أعمال أحمد زكي على الكوميديا الهزلية، والتي كانت وسيلة الكاتب لتفجير قضايا سياسية وأجتماعية ضخمة، وتقديمها للمشاهد على صورة وجبة سينمائية لذيذة سهلة الفهم، لذلك فى هذا المقال سوف نستعرض بعض أفلام الفنان أحمد زكي التى أعتمدت على الكوميديا الهزلية فى تفجير قضايا هامة.

فيلم ضد الحكومة

فيلم ضد الحكومة، فيلم المرافعة الأشهر فى تاريخ السينما، وهو من علامات السينما المصرية والعربية والعالمية، وفيه أبدع طاقم عمل الفيلم مع المبدع الموهوب احمد زكي، وتدور أحداث الفيلم حول “مصطفى”، الذى تم فصله من النيابة العامة لسوء سلوكه، ثم يتجه مصطفى خلف إلى المحاماة، ويتخصص في الدفاع عن المشبوهين والخارجين عن القانون مستغلًا براعته في الإلمام بثغرات القانون، يبرز نشاطه في قضايا التعويضات مستغلًا أوجاع البشر في الكسب المادي، إلى أن يجد ابنه الوحيد ضحية حادث سير، فتنقلب الأمور وتتصاعد الأحداث.

الفيلم بطولة أحمد زكي، لبلبة، عفاف شعيب و النجم أحمد خليل، الفيلم من تأليف بشير الديك وإخراج عاطف الطيب.

فيلم البرئ

تدور أحداث الفيلم حول أحمد سبع الليل شاب فقير، لم يتمكن من تلقي تعليمه بسبب ظروف معيشته القاسية، يتعاطف معه حسين وهدان الشاب الجامعي المثقف، ويعلمه المباديء الوطنية، ويشجعه على الالتحاق بالقوات المسلحة، ثم يُحول إلي حراسة المعتقلات، وهناك يتم غسل مخه وإيهامه أن كل من في المعتقل هم أعداء الوطن الذين يحاربون تقدم البلد، ويتم تعليمه الطاعة العمياء.

يتم القبض على حسين وهدان مع مجموعة من الطلاب اليساريين ويحوّلوا إلى نفس المعتقل الذي يخدم به سبع الليل، يلتقي الصديقان في لحظة فارقة تنكشف فيها الحقيقة للمجند المُغيّب، فيرفض تعذيب صديقه، يتم حبس الاثنين معا، يكشف حسين وهدان الحقيقة كاملة لسبع الليل الذي يثور بعدها ندما على ما فعل بالأبرياء، يتم قتل حسين بالأفاعي السامة، فيقرر سبع الليل الانتقام.

الفيلم بطولة أحمد زكي، محمود عبد العزيز، إلهام شاهين والفنان جميل راتب، ومن تأليف وحيد حامد وإخراج عاطف الطيب.

فيلم الهروب

تدور أحداث الفيلم حول ثلاث شخصيات إجرامية تحاصر الشاب الصعيدي منتصر لتحوله إلى سفاح: الأول مدحت مدير مكتب تسفير العمال للخليج بتأشيرات مزورة حيث يلحق منتصر بالعمل عنده ويدفعه للحصول على أموال من العمال، وبعد ذلك يقوم مدحت بدس قطعة من الحشيش لمنتصر ويبلغ عنه الشرطة ليدخل السجن، والثانية رجوات التي أغوت زوجة منتصر لتلحقها بالدعارة في تركيا لحسابها، والثالث صديقه القديم سعيد الذي خانه وسرق ماله وأبلغ عنه الشرطة.

الفيلم بطولة أحمد زكي وهالة صدقي،ومن تأليف مصطفي محرم و إخراج عاطف الطيب.