حياة النجوم

سارة سلامة تحسم الجدل حول خضوعها لعمليات تجميل

بعد انتشار شائعات عنها والحديث عن إجرائها عمليات تجميل غيرت من شكلها، صرحت سارة سلامة خلال حلولها ضيفة على برنامج “يحدث في مصر” من تقديم شريف عامر عبر قناة mbc مصر، إنها لا تعرف سبب الهجوم عليها وتوجيه الشتائم والكلمات الجارحة.

كما أكدت أنها كانت تفضل دائما الصمت وعدم الرد على كل ما يكتب ويقال عنها، لكنها قررت الرد أخيرا لأن هذا ظلم أن يكتب عنها أنها أجرت عمليات تجمل وهي تجلس في منزلها.

سارة سلامة لا تحاول إثارة الجدل

أوضحت سارة سلامة أنها لا تحاول إثارة الجدل، هي فنانة وتحب التمثيل وهذا هو هدفها أن تقدم أعمالا جيدة، موضحة أن كل ما يحدث من تنمر عليها يسيء إليها ويؤذيها ويؤذي عائلتها، خاصة عندما تتعرض للهجوم غير المبرر، موضحة أن البعض كتب لها “شكلك وحش” وهي كلمة أزعجتها وتزعج أي فتاة، كما أكدت سارة سلامة أنها تعاني من الصفحات المزيفة باسمها عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تتسبب في انتشار أخبار وشائعات عنها.

سارة سلامة عن خضوعها لجراحات تجميل

علقت سارة سلامة على الضجة المثارة حول خضوعها لجراحة تجميل تسببت في تشويه ملامحها، وقامت بنشر صورة جديدة لها مع توضيح غاضب أكدت فيه أن الجراحة الوحيدة التي خضعت لها كانت لتجميل الذات والنفس، وهو ما اعتبره البعض نفيا واضحا لخضوعها لعملية تكبير الشفاه، ولم ترد سارة على سبب التغير الواضح في ملامحها.

غياب سارة سلامة عن الساحة الفنية

اختفت الفنانة سارة سلامة من الساحة الفنية خلال الفترة الأخيرة، بالرغم من بدايتها القوية حيث شاركت وقت ظهورها في أكثر من عمل فني كانوا بطاقة التعارف بينها وبين الجمهور، وكانت آخر أعمالها مسلسل “إسعاف يونس” الذي قدمته مع الفنان محمد أنور ومجموعة من نجوم الكوميديا، العام الماضي، بالإضافة إلى مسلسل “يا أنا يا جدو” مع الفنان أحمد بدير، وكانت تلك الأعمال بعد عامين من الغياب.

خلال تلك الفترة ابعتدت سارة عن التمثيل واكتفت ببعض الأدوار المحدودة، بالإضافة إلى تواجدها على منصات التواصل الاجتماعي، حيث تقوم بمشاركة متابعيها الذين يصل عددهم لـ 143 ألف متابع عبر حسابها على موقع إنستجرام، صورها بشكل دوري خلال إجازتها التي تقضيها داخل مصر أو خارجها، حيث نشرت مجموعة من الصور خلال رحلتها إلى عدد من الدول منها إندونيسيا، ماليزيا، بالإضافة إلى الإمارات.

مقالات ذات صلة