مسلسلات

مسلسل موضوع عائلي| القصة، عدد الحلقات و مواعيد عرضه

إستطاع مسلسل موضوع عائلي استقطاب قاعدة جماهيرية كبيرة من مختلف الأعمار على الرغم من عرضه على منصة شاهد، وذلك وسط زخم كبير من المسلسلات الجديدة الموجودة على المنصة ولكن كان له نصيب كبير في لفت نظر الجمهور.

عدد حلقات مسلسل موضوع عائلي

تسائل الكثير من الجماهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن مسلسل موضوع عائلي كام حلقة، وخاصة مع انتشار لون جديد في داخل الدراما المصرية وهي تقليل عدد حلقات المسلسلات من 30 حلقة إلى 15 والبعض الأخر إلى 7 حلقات.

ينتمي مسلسل موضوع عائلي إلى المسلسلات التي تتكون من 10 حلقات فقط، حيث يدور في إطار كوميدي يتخلله نوع من التشويق والإثار الذي تسبب في جذب الجمهور، حيث انطلقت أولى حلقات مسلسل موضوع عائلي يوم الأربعاء الموافق 1 ديسمبر ليستمر عرضه حتى يوم 10 من الشهر ذاته، بإعتباره من المسلسلات ذات القصة القصيرة.

 أول عمل بطولي للفنان ماجد الكدواني

يعتبر مسلسل موضوع عائلي أول عمل بطولي للفنان ماجد الكدواني، حيث يشاركه عدد كبير من نجوم الفن منهم الفنانة شرين رضا، رنا رئيس، طه دسوقي، محمد رضوان، محمد شاهين، سماء ابراهيم، وغيرهما العديد.

قصة مسلسل موضوع عائلي

يقدّم العمل أول بطولة تلفزيونية للنجم السينمائي ماجد الكدواني، وتدور أحداثه حول ابراهيم، وهو رجل في منتصف العمر، يعيش حياة بسيطة ومستهترة نسبياً، وذلك بعد خسارته لزوجته ليلى قبل نحو عشرين عاماً واتخاذه قرار عدم الارتباط من امرأة أخرى أو تحمل أية أعباء عائلية.

وفيما لا يستطيع ابراهيم نسيان ما فعله والد “ليلى”، حين أصرّ على انفصال ابنته عنه قبل وفاتها وأبعدها عنه قسراً إلى لندن، يتفاجأ ابراهيم بعد أكثر من 20 عاماً باتصال من حماه السابق حاملاً إليه نبأً مفاجئاً سيغيّر حياته إلى الأبد ويعيده مجدداً إلى الجو العائلي والمسؤوليات التي ظنّ بأنه لن يعيشها مجدداً.

ماجد الكدواني عن مسلسل موضوع عائلي

أوضح النجم ماجد الكدواني أن قصة مسلسل موضوع عائلي لامَست قلبه منذ أن قرأها وكانت سبباً في مشاركته بأول بطولة تلفزيونية له على الشاشة الصغيرة، مضيفاً: “أنا أؤمن بمبدأ البطولة الجماعية، ومقتنع بأن نجاح أي عمل هو نجاح لكل ممثليه وطاقمه.

وقد سررت بهذه التجربة رغم كوني غير معتاد على فكرة التصوير ضمن حلقات.” وحول شخصية ابراهيم التي يقدمها في العمل، قال الكدواني: “ابراهيم شخص طيب ولكنه لا يحب تحمّل المسؤولية. هو شخص منطلق وتلقائي وبسيط ويعيش الحياة بعفويتها، كما أنه راضٍ عن نمط حياته كلياً ولا يرغب بالتغيير فضلاً عن كونه يكره المفاجآت.. إلى أن يتلقّى أكبر مفاجأة في حياته.”

مقالات ذات صلة