بعد مرور أكثر من 20 عاماً..ما هو سبب وفاة سعاد حسنى الحقيقى “قتل أم إنتحار”

ما هو سبب وفاة سعاد حسنى الحقيقى "قتل أم إنتحار"

بعد مرور ما يزيد عن 20 عاماً على وفاة الفنانة القديرة سعاد حسنى ، الا ان هناك عدد من التفاصيل مازالت تنكشف عن حادث موتها الذى يحيطه الغموض، وخلال الساعات الماضية كشف الملحن العراقي هلكوت زاهر بعض التفاصيل حول الأيام الأخيرة فى حياة الفنانة سعاد حسنى فى حوار تليفزيونى مع نزار الفارس .

سبب وفاة سعاد حسنى الحقيقى

تتطرق الحديث خلال اللقاء عن سعاد حسنى وما هى حقيقة حادت موتها ، وكانت إجابة الملحن هلكوت  زاهر ” انه استبعد تماما موضوع الإنتحار، سعاد حسني قتلت، لان هي كانت على سكة الرجوع الى مصر وانا كنت ساكن معها على متن نفس الطائرة بعد حددنا موعد رجوع الى شرم الشيخ”، وأضاف هلكوت زاهر “كانت سعاد حسنى عائدة من رحلة علاجية حيث اجرت عدة عمليات تجميل واخرها اسنانها، لتعود الى مصر بصحة جيدة، وكانت في حالة نفسية ممتازة”.

أعمال لـ سعاد حسنى كانت تنوى تقديمها

قال الملحن هلكوت العراقي ” اتصلت بالفنانة سعاد حسنى قبل الحادث بثلاث ايام وكانت بصحة جيدة وتناقشنا في تفاصيل اعمالها الجديدة حيث كانت يعرض عليها الكثير من الأعمال، لكنها اختارت من بينهم ثلاث أعمال، الذي كانت اختارت له في ذلك الوقت الفنان القدير احمد ذكي، والفنان مصطفى فهمي للمشاركة معاها في الأعمال، كما كان هناك عمل ساشارك فيه كملحن، وكانت هي تفضل أن يكون الفنان محمد هنيدي مشارك في هذا العمل”.

فيلم سعاد حسني الممنوع من العرض

فيلم  “أفغانستان.. لماذا؟” هو الفيلم الوحيد الذي لم نشاهده لسندريلا الشاشة العربية سعاد حسني حتى الآن، فرغم مرور أكثر من 30 عاما على إنتاجه، إلا أن الفيلم لم يعرض إطلاقا ولم يصل إلى شاشات السينما يوما.

حيث جسدت سعاد دور فتاة أفغانية تقف ضد الذين يهددون باحتلال بلدها، حتى أنها لم تخش الوقوف أمام المحققين ولا حتى الوقوف تحت تهديد السلاح، وقال المصباحي فى أحد تصريحاته: “سعاد كل شىء فيها عبقري، ملامحها عبقرية تستطيع أن تعطي الإحساس بأنها مصرية وأفغانية وبالدور الذي تؤديه تقنع من أمامها بحرفية عالية”.