نجوم زمان

بعد سنوات من اعتزالها| شريفة ماهر تعود للأضواء مجدداً وتفاصيل أزمتها مع أبنها

كشفت الفنانة العتزلة شريفة ماهر، خلال لقائها في برنامج “90 دقيقة” للإعلامية بسمة وهبة، عن تفاصيل صادمة عن خلافها مع أبنائها، وقالت في تصريحاتها بالبرنامج أن ابنيها وابنتها استولوا على ممتلكاتها، وهاجمتهم خلال لقائها، وقالت ان ابنها الأكبر استغل ضعف نظرها وجعلها تمضي على أوراق بالتنازل على ممتلكاتها وبيعها له، واتهمته أيضاً بضربها والاعتداء عليها، والتسبب في إصابتها بكسر في ذراعها بسبب سقوطها بعد اعتدائه عليها.

استيلاء أبناء شريفة ماهر على ممتلكاتها

قالت شريفة ماهر أن ابنها استولى على شقتها التي تعيش بها طوال عمرها، وطردها منها، وكشفت عن مرورها بضائقة مالية بسبب الاستيلاء على أموالها وممتلكاتها، واتهمت ابنها بالتزوير وبالجشع، ودخلت شريفة ماهر في مشادة مع ابنها على الهواء، بعد محاولته الدفاع عن نفسه، والذي اتهم والدته بالتزوير أيضاً في شهادة ميلادها وبالافتراء عليه، وقال إن التحقيقات أثبتت تضارب في أقوالها وعدم صحة اتهامها له بالاعتداء عليها.

رد ابن شريفة ماهر على تصريحات والدته

قال ابن شريفة ماهر أنه حرر محضراً ضد والدته لكي لا تتعرض لممتلكاته، وأضاف أنه لا يعرف سبب هجومها عليه واتهامها له بالاستيلاء على ممتلكاتها وأكد أحقيته في هذه الممتلكات، مشيراً إلى انه على تواصل معها ويرسل إليها الطعام وما تحتاجه للعيش كل شهر، وتصدرت الفنانة شريفة ماهر التريند بعد الكشف عن التفاصيل الصادمة حول أزمتها مع ابنها، وخاصة بعد دخولها في مشادة معه على الهواء وبكائها بحرقة بعد تبادلهما الاتهامات.

شريفة ماهر عن اعتزالها الفن

وكشفت شريفة ماهر في لقائها عن اعتزالها الفن منذ أكثر من 40 عام، وارتدائها الحجاب واتجاهها للعمل في التجارة والمقاولات، ولمعت شريفة ماهر في فترة الستينيات وقدمت عدة أدوار شهيرة مثل أفلام “اديني عقلك” و”أعز الحبايب” و”الفانوس السحري” و”اسماعيل ياسين في البوليس” وغيرها، وعملت أيضاً كمغنية بعدما اكتشفها الموسيقار محمد عبد الوهاب في بداياتها الفنية.

من هى شريفة ماهر

ممثلة مصرية، ولدت في حي حلوان بمدينة القاهرة في عام 1932، تخرجت من إحدى المدارس الفرنسية، ثم اكتشفها الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب، وتعاقد معها لمدة ثلاث سنوات، وعملت بعدها في السينما من خلال الغناء والتمثيل، وعرفت بأدوار الفتاة المتسلطة، ومن أفلامها: (ارحم دموعي، كرامة زوجتي، أعز الحبايب، المصير)

مقالات ذات صلة