ثلاث سلاسل أفلام شهيرة أعادة الحياة لدور العرض بعد جائحة “كورونا” أبرزها سبايدر مان

أفلام شهيرة أعادة الحياة لدور العرض بعد جائحة "كورونا" أبرزها سبايدر مان

ساهمت سلاسل الأفلام الشهيرة مثل جيمس بوند وسبايدر مان في إعادة الحياة لدور العرض بعد ركود فترة كورونا، الذي أثر بشكل كبير على صناعة السينما في عامي 2020 و2021، وانعكست آثاره على جميع قطاعات الفنون، حيث قادت سلاسل الأفلام الشهيرة إيرادات السينما إلى التعافي بانطلاقة قياسية في أرقام الإيرادات.

سلسلة أفلام جيمس بوند

فيلم جيمس بوند “No Time to Die”، الذي شهد احتفالًا أسطوريًا في العرض الخاص له الذي أُقيم في قاعة ألبرت الملكية في لندن بحضور أفراد العائلة الملكية البريطانية، ونخبة من نجوم صناعة الفن في المجتمع، حيث أجمع النقاد على أن الفيلم قدم دليلًا عمليًا على أن صناعة السينما يمكن أن تعود إلى سابق عهدها قبل فترة الإغلاق بسبب وباء فيروس كورونا الذي سيطر على العالم، وأثر على صناعة الفن بشكل كبير.

إيرادات فيلم No Time to Die

كشف موقع deadline عن الأرقام الكاملة لأرباح الفيلم بإجمالي إيرادات بلغت قيمتها 22 مليون دولار خلال يومين فقط من طرحه، وأفادت تقارير أخرى أن الفيلم حقق أرقامًا قياسية في شباك التذاكر في المملكة المتحدة، وحقق إيرادات في عطلة نهاية الأسبوع، أكثر من أي فيلم آخر في تاريخ أفلام جيمس بوند، ليصبح بذلك أعلى فيلم في العام من حيث الإيرادات، بعد أربعة أيام فقط من عرضه في السينما.

سلسلة أفلام سبايدر مان

في يوم الإثنين، الموافق 13 ديسمبر/ كانون الأول، تم الكشف عن فيلم سبايدر مان الجديد “No Way Home“، ولاقى الحدث صدى واسعًا، صاحبه ظهور ردود فعل وتغطيات في كافة الصحف العالمية، وتفاعلًا كبيرًا على وسائل التواصل الاجتماعي، وتقييمات وتحليلات من نقاد صناعة الفن والترفيه للفيلم الذي أثار حالة من الجدل والترقب حتى قبل عرضه.

إيرادات فيلم سبايدر مان “No Way Home”

كما سجل فيلم سبايدر مان “No Way Home” بطولة توم هولاند وزندايا، والذي تم عرضه مؤخرًا في دور العرض، أرقامًا قياسية في شباك التذاكر، وحقق 50 مليون دولار في إيراداته الافتتاحية، وفي ذات السياق، أفاد موقع CNN أن سهم شركة AMC Theaters للسينما ارتفع بنسبة 20٪ بعد أنباء معاينة الإيرادات يوم الخميس.

فيلم “Venom: Let There Be Carnage”

أنهى فيلم “Venom: Let There Be Carnage” للمخرج آندي سركيس وبطولة توم هاردي عطلة نهاية الأسبوع بمبلغ 212 مليون دولار محليًا، و493 مليون دولار في جميع أنحاء العالم، بميزانية قدرها 110 مليون دولار.