فيلم “نورا”| الذكرى لـ54 لعرض اَخر أفلام الفنانة كاريمان على الشاشة

اَخر أفلام الفنانة كاريمان على الشاشة "نورا"

الفنانة الكبيرة “كريمان“، رغم ابتعادها عن الفن منذ سنوات طويلة ورغم أن عمرها الفنى لا يتجاوز 12 عامًا فقط إلا أنها قدمت خلالها عددًا كبيرًا من الأعمال الفنية وتعاونت خلالها مع كبار وعمالقة الفن، إلى أن اختمت مسيرتها الفنية بفيلم “نورا“.

عرض فيلم “نورا”

عرض فيلم “نورا” لأول مرة منذ 54 عامًا، وبالتحديد فى 25 ديسمير عام 1967، ليشهد الطلة الأخيرة للنجمة كاريمان على الشاشة والجمهور، إذ قررت الاعتزال بعده مباشرة وابتعدت عن الفن والأضواء تماما، وقدم بطولة الفيلم كمال الشناوى ونيللى ونجوى فؤاد وعادل أدهم وكريمان ويوسف وهبى وحسين إسماعيل، وتأليف محمد التابعى، إخراج محمود ذو الفقار.

قصة فيلم “نورا”

يحكى فيلم “نورا” قصة الصحفي (محمود) رئيس تحرير مجلة سياسية، دائماً يهاجم سياسات الحكومة، ودائما يعتقل من قبل البوليس السياسي ويعطي كل إهتمامه لعمله، ولأن سكرتيرته زينب (كريمان) تحبه من طرف واحد، فقد إقترحت عليه القيام بأجازة، أو السهر بعيداً عن العمل، وبالفعل ذهب للسهر مع أحد أصدقائه حتى جمعته الصدفة بـ (نورا)، فتاة خيرة بطبعها وسلوكها.

لكنها تعاني من مجموعة مشاكل اجتماعية، تدفعها إلى البحث عن المال، وهى تعيش مع أختها الراقصة وزوجها، يحاول محمود إنقاذها من الانحراف، وتعاني أخت نورا من مرض مهدد لحياتها ولن ينقذها سوى عملية جراحية والتي تحتاج إلى مائة جنيه، فتلجأ إلى محمود لكنها لم تجده وتتوالى الأحداث، حتى تجده ويطلب منها الزواج إلا أنها ترى أنها عقبة فى طريق مستقبله بعد ترشيحه لمنصب سياسى، فتقرر الاختفاء من حياته فتلقى مصرعها تحت عجلات سيارة.

سبب إعتزال الفنانة كريمان

فى أول ظهور وحوار لها بعد غياب أكثر من 55 عاما قالت الفنانة الكبيرة المعتزلة كريمان إنها تركت الفن بعد زواجها وإنجاب ابنها الوحيد شيرين، موضحة فى تصريحات خاصة لجريدة اليوم السابع، أنها عملت بالفن لمدة 12 عاماً خلال الفترة من عام 1953 حتى 1965، قائلة: “اتدلعت شوية وعملت بالفن فترة وبعدين قلت سلام عليكم وتركته بعد زواجى وإنجابى لابنى الوحيد شيرين”، وقالت ضاحكة “بعض الصحف نشرت أنى أنجبت بنت بسبب اسم ابنى”.