رحلة عبر الزمن في دراما رمضان 2020

تشهد دراما رمضان هذا العام، تنوعاً كبيراً فى الموضوعات المقدمة فمنها الاجتماعى، والشعبى، و الاثارة، والتاريخى، والخيال، والأكشن، الا أن اللافت للانتباه هو تواجد أكثر من عمل يعتمد فى أحداثه على حقبة زمنية معينة فمنهم من يعود الى الماضى وآخر يعرض مشكلات معاصرة و أخيرا يذهب بنا إلى ، المستقبل  لتكون الدراما بطعم الماضى والحاضر والمستقبل، و يشكّل هذا الأمر تحديًا بالنسبة لصناع أي عمل درامي، إذ يعني الكثير من الدراسة والاهتمام بالتفاصيل التي ستظهر في الملابس والديكورات والاكسسوارات.

وأختار النجم يوسف الشريف الذهاب بالزمن إلى 100 سنة فى المستقبل خلال أحداث مسلسله الجديد “النهاية” الذي يعرض بشكل حصرى على قناة ON، و يقوم ببطولته الفنانين “يوسف الشريف” و “ناهد السباعي” و “عمرو عبد الجليل” و أخرين، والذى تدور أحداثه فى عالم افتراضى عام 2120 معتمداً على الخيال العلمى الذي يقدم للمرة الأولى فى الدراما المصرية، وكشف برومو العمل عن شكل وطبيعة الموضوع من خلال صراعات الجيل الرابع والتكنولوجيا التى تتسبب فى نهاية العالم.

أما النجم ياسر جلال فيخوض تجربة جديدة فى مسلسل اكشن “الفتوة” الذي يعرض حصري على قناة الحياة، حيث يعود فى أحداثه بالزمن إلى الماضى وتحديدا قبل 100 عام، حيث يتناول زمن الفتوات داخل حى الجمالية الشعبى حيث تنظم هذه الأحياء وتدير شئونها الفتوات و يتحملون مسئولية الاهالي مع تناول العلاقات الاجتماعية والرومانسية أيضاَ.

و ينضم اليه مسلسل “ليالينا 80” الذي يعرض بشكل حصري على قناة cbc مسلسل آخر من نوعية الأعمال التى تتناول حقبة زمينة مختلفة ليعبر عنها بكل أحداثها السياسية والإجتماعية والفنية والترفيهية، حيث تعود أحداثه لزمن الثمانينات، حيث تبدأ الاحداث بعد اغتيال الرئيس محمد أنور السادات، ويتناول الطبقة المتوسطة بشكل اجتماعى وكيف تأثرت بالنظام الاقتصادى من خلال قصص عائلية ونماذج مازالت موجودة فى المجتمع المصرى وبالأخص الفروق الطبقية بين أفراد المجتمع، التي تمثلت في أسرتين الأولى أسرة “إياد نصار” الذي يعمل في إحدى دول الخليج وذات طبقة إجتماعية غنية، والأخرى “أسرة صابرين” زوجة أحد أبطال حرب أكتوبر 1973، ومن طبقة إجتماعية متوسطة و يضم العمل ايضا كل من الفنانين غادة عادل، و صابرين، و خالد الصاوى.

و قد يرى البعض ان مسلسل “الاختيار” الذي يعرض على قناة ON، يعبر عن العصر الحالي  بما يدور فيه من مشكلات تواجه البلاد من خطر الارهاب و كيف تصدى له جنودنا البواسل و استشهاد البطل احمد المنسي – الذي يقوم بدوره الفنان أمير كرارة – قائد الكتيبة 103 صاعقة، الذي راح ضحية الارهاب الغاشم فى كمين “مربع البرث”، بمدينة رفح ‏المصرية عام 2017. ومن بين ما يتم عرضه وقائع حقيقية حدثت على أرض الواقع، ولقد أحدث المسلسل التفاف جماهيري عبر الأمة العربية كلها وتقدير للجهد الذي تبذله القوات المسلحة وقوات إنفاذ القانون والشرطة الموجودة في المنطقة الغربية أو الجنوبية دفاعًا عن حدود الوطن ضد العمليات الإرهابية.

اقرأ أيضا

أفلام ياسمين عبد العزيز خفة ظلها خطفت قلوب الصغار و الكبار معا

أفلام كوميدية تجسد معاناة الطلاب بشكل ساخر

الإجتهاد و التطوير سر خلطة نجاح أفلام أحمد حلمي

دخولي رايق لمحمد سعد تسجل أكثرمن 200 مليون مشاهدة

مسرحيات علاء ولي الدين لأ تعيب عن أذهان الجمهور بالرغم من ندرتها

مقالات ذات صلة