حياة النجوم

أبرز تصريحات ليلي كولينز نجمة مسلسل ” Emily in Paris” عن مسيرتها في هوليوود

ليلي كولينز أجرت مؤخرًا حوارًا مع مجلة جلامور، مع النجمة آشلي بارك، التي شاركتها البطولة في مسلسل “إميلي في باريس“، وتحدثت ليلي كولينز عن علاقتها مع ساندرا بولوك وجوليا روبرتس، مشيرةً إلى الدعم الذي حصلت عليه منهما.

ليلي كولينز عن فيلمها الأول

قائلت كولينز  : “كان فيلمي الأول مع ساندرا بولوك، وقد ساعدتني خلال تلك التجربة”، أضافت ليلي كولينز، في إشارة إلى دورها في فيلم “The Blind Side” عام 2009، والتي نالت ساندرا بولوك جائزة أوسكار عن دورها فيه: “بقينا على اتصال، وهي إنسانة طيبة ورائعة”.

ليلي كولينز عن جوليا روبرتس

ظهرت كولينز، بعد فترة وجيزة،  مع جوليا روبرتس في فيلم “Mirror, Mirror” الذي يتناول قصة سنو وايت الخيالية، وقالت ليلي كولينز إن جوليا روبرتس مثل ساندرا بولوك تمامًا، من حيث شخصيتها الداعمة والمساعدة.

مشيرةً أن جوليا روبرتس ساعدتها في فهم طبيعة التصوير والعمل، وأضافت كولينز أنها تستمتع بمسيرتها المهنية الآن، بعد أن أصبحت ممثلة مشهورة وذات خبرة، موضحةً أن لديها أصدقاء مقربين في المجال.

مسلسل “إميلي في باريس”

الموسم الثاني من مسلسل “إميلي في باريس – Emily in Paris” يُعرض على نتفليكس، وتدور قصته حول فتاة أمريكية شابة تم تعيينها للعمل بشركة تسويق كبرى في باريس.

من أجل إضافة النظرة واللمسة الأمريكية على الأمور الخاصة بالشركة وطريقة الدعاية لها، إلا أنها تدخل في العديد من الصدامات الثقافية لاختلاف طريقتها عن طريقة زملائها بالشركة، ووجهة نظرها المتفائلة دائمًا، والتي تجعلها محط اهتمام المحيطين بها.

أحداث الجزء الأول من مسلسل Emily in Paris

ودارت أحداث الموسم الأول من “Emily in Paris” حول فتاة أمريكية شابة تم تعيينها للعمل بشركة تسويق كبرى في باريس، من أجل إضافة النظرة واللمسة الأمريكية على الأمور الخاصة بالشركة وطريقة الدعاية لها، إلا أنها تدخل في العديد من الصدامات الثقافية لاختلاف طريقتها عن طريقة زملائها بالشركة، ووجهة نظرها المتفائلة دائمًا والتي تجعلها محط اهتمام المحيطين بها.

إقرأ أيضاً:

سينما لايت..أفلام الكوميديا المصرية على شبكة نتفليكس

كيف نجحت نتفليكس فى تحويل مسلسل “You” من الفشل إلى الشهرة والنجاح

مقالات ذات صلة