هل تسبب فيلم “Silence of the Lambs” فى انفصال أنتوني هوبكنز عن مارثا ستيوارت

انفصال أنتوني هوبكنز عن مارثا ستيوارت

حلت مارثا ستيوارت ضيفة على برنامج “إلين شو – The Ellen Show“، وقالت إنها اضطرت للانفصال عن أنتوني هوبكنز بعد أن تذكرت أدائه المخيف في فيلم الرعب المثير “صمت الحملان – The Silence of the Lambs” عام 1991.

دور أنتوني هوبكنز في “Silence of the Lambs”

أدى أنتوني هوبكنز دور الدكتور هانيبال ليكتر، قاتل متسلسل مدان بقتل والتهام ضحاياه، وفي حين أن أدائه الذي نال استحسان النقاد، أكسبه جائزة الأوسكار لأفضل ممثل في عام 1992، فقد كلفه علاقته العاطفية.

انفصال مارثا ستيوارت عن أنتوني هوبكنز

أضافت مارثا ستيوارت أن صورة أنتوني هوبكنز المرعبة في دور آكل لحوم البشر، هانيبال ليكتر، في فيلم “صمت الحملان”، جعلها ترى حبيبها البريطاني في ضوء جديد تمامًا.

حيث أوضحت قائلةً: “لقد انفصلت عنه لأنني لم أستطع التوقف عن التفكير فيه على أنه هانيبال ليكتر”، مضيفةً: “لدي منزل كبير في ولاية مين Maine الأمريكية، على مساحة 100 فدان في الغابة، ولم أستطع حتى وجود أنتوني هوبكنز هناك، لأن كل ما يمكنني التفكير فيه هو شخصيته في الفيلم”.

حياة أنتوني هوبكنز العاطفية

ظهر الطبيب النفسي السابق هانيبال ليكتر لأول مرة في كتاب توماس هاريس عام 1981 بعنوان “التنين الأحمر”، وأدى أنتوني هوبكنز شخصيته بشكل لا يُنسى في ثلاثة أفلام.

وكان أنتوني هوبكنز متزوجًا سابقًا من بترونيلا باركر من عام 1966 إلى عام 1972، ومن جينيفر لينتون من عام 1973 إلى عام 2002، وهو متزوج حاليًا من ستيلا أروييف، التي تزوجها عام 2003.

جائزة أفضل ممثل لـ أنتوني هوبكنز

حصل فيلم “The Father”، العمل الدرامي الناجح والمؤثر من إخراج فلوريان زيلر وبطولة أنتوني هوبكنز، بجائزة أفضل ممثل وأفضل سيناريو في حفل توزيع جوائز الفيلم الأوروبي في دورته الرابعة والثلاثين.

كما حصد فيلم “?Quo Vadis, Aida” الذي يتناول قصة كفاح امرأة لإنقاذ عائلتها خلال الأحداث الحقيقية للإبادة الجماعية في حرب البوسنة عام 1995 بجائزة الفيلم الأوروبي، بالإضافة إلى المخرجة الأوروبية “Jasmila Žbanić” والممثلة الأوروبية Jasna Đuričić.

ولم يحضر أنتوني هوبكنز الحدث لاستلام جائزة أفضل ممثل، والتي جاءت بعد جائزة أوسكار وبافتا عن دوره في نفس الفيلم، لكن استلمها عن بعد المخرج فلوريان زيلر بالنيابة عنه،