بعد حضوره اللافت في حفل JOY AWARDS..أعرف أكثر عن مسيرة جون ترافولتا

أبرز المحطات في مسيرة جون ترافولتا

ضم حفل JOY AWARDS باقة متنوعة من نجوم الفن عربيا وعالميا، من بينهم نجم هوليوود جون ترافولتا الذي لاقى ترحيبًا خاصًا، واهتمامًا كبيرًا من الجمهور والنجوم العرب على حد سواء، فهو صاحب مسيرة فنية لا تزال مرتبطة بذاكرة الطفولة والشباب لدى الكثيرين.

من هو جون ترافولتا

جون ترافولتا، اسمه بالكامل جون جوزيف ترافولتا، من مواليد 18 فبراير 1954، في إنجليوود، نيو جيرسي بالولايات المتحدة، هو ممثل أمريكي كان رمزًا ثقافيًا في السبعينيات، معروفًا بشكل خاص بأدواره في المسلسل التلفزيوني “Welcome Back، Kotter” عام 1975-1979، والفيلم الشهير “Saturday Night Fever” عام 1977.

وتلاشى من دائرة الضوء خلال العقد التالي، لكنه ظهر مرة أخرى كواحد من رواد الصف الأول في هوليوود بعد أن لعب دور البطولة في فيلم “Pulp Fiction” الكلاسيكي عام 1994.

بداية حياة جون ترافولتا الفنية

أظهر جون ترافولتا، الأصغر بين ستة أخوات، اهتمامًا في مرحلة الطفولة بالأداء والتمثيل، اهتمت به والدته، وبموافقة والديه، ترك المدرسة الثانوية في سن 16 عامًا لمتابعة مهنة التمثيل.

وحصل على مشاركات في الإعلانات التجارية والأدوار التلفزيونية الصغيرة، ثم شارك في دور ثانوي في فيلم Grease عام 1978، عزز ترافولتا مكانته مع أغنيته الشهيرة “Let Her In” عام 1976 والعديد من ألبومات البوب، ثم قام ببطولة الفيلم التلفزيوني The Boy in the Plastic Bubble عام 1976، والذي ظهر فيه أيضًا ديانا هايلاند.

شهدت مسيرة ترافولتا تقدمًا طفيفًا مع فيلم Look Who’s Talking عام 1989 وأجزائه التالية عام 1990 و1993، لكنه لم يعد إلى شهرته السابقة حتى إصدار فيلم “Pulp Fiction” لـ كوينتين تارانتينو عام 1994.

حيث أدى تجسيده لدور رجل ناجح محبوب بشكل مدهش لكنه مدمن إلى العودة به إلى النجومية وحصل على ترشيح آخر لجائزة الأوسكار، ومنذ ذلك الحين تدفقت عروض الأفلام على جون ترافولتا، وشارك في أفلام بارزة لاحقًا.

جون ترافولتا و ديانا هايلاند

بدأ الاثنان علاقة رومانسية، لكن ديانا هايلاند ماتت بسبب السرطان في عام 1977، واعتمد ترافولتا بشدة على خطة علاجية نفسية للتعامل مع شهرته والحزن الذي شعر به لموتها، وعلى الرغم من أنه كان لديه أدوار صغيرة في بعض الأعمال، إلا أن جون ترافولتا لم يصبح نجمًا سينمائيًا حتى إصدار فيلم “Saturday Night Fever” عام 1977.

الذي تناول قصة شاب من بروكلين يهرب من إحباطات الطبقة العاملة ليصبح نجم حلبة الرقص المحلية في ليالي السبت، وحصل ترافولتا، الذي قضى شهورًا في إتقان حركات الديسكو المعقدة، على ترشيح لجائزة الأوسكار.