محمد رمضان بيستفز مين بالضبط؟ أعداء نجاحه أم جمهوره؟

لم تمر أيام معدودة على نشر محمد رمضان لفيديو ألقاء الدولارات في حمام السباحة و قد تبعه الأمس بأخر يرمي دولارات أخرى على الأرض و الى نمر مربوط في بيته.

و كان قد سبق الفيديوهان خبر قضاء المحكمة الأقتصادية على محمد رمضان بتعويض الطيار أشرف أبو اليسر، بمبلغ 6 ملايين جنيه عن الأضرار التى لحقت به، بسبب صورة نشرها رمضان على متن طائرة يقودها الكابتن أبو اليسر، ورفض الدعوى الفرعية.

و ظهر الفيديو الأول و كأنه رد رمضان بأن الأموال كثيرة فمش مهم التعويض اللي هايدفعه. و تبعه بأخر يرميه بأمواله على الأرض و للنمر مصحوباً بكلمات أغنية تقول “ماسمعكش…ماتقربش”.

و خرجت بعض الأقاويل تؤكد أن الدولارات المبعثرة في الفيديوهات ليست حقيقية من الأصل بسبب شكل الأوراق الغير طبيعي الظاهر في كلا الفيديوهان.

و يبدو أن الفنان يعشق اثارة الجدل و الشو الأعلامي المطروح حوله و عنه فمن قبل يظهر بسيارات فارهة ثم طيارة خاصة و ملابس مثيرة للجدل في حفلاته الغنائية ناهيك عن كلمات أغنياته التي تعظم فيه و تصفه بالملك تارة و بنمبر وان تارة أخرى، و لا ننسى تصريحاته الغريبة و المستفزة لزملاؤه.

و يبقى السؤال من المقصود بكل هذه التصرفات و الضجة المثارة حول محمد رمضان؟ أعداء النجاح كما يصفهم  رمضان أم جمهوره أم زملاؤه في الوسط.

اقرأ أيضا

 

 

 

 

 

 

أفلام عبلة كامل بعفويتها وتلقائيتها تملكت قبل الجمهور- تقرير.