أخبار النجوم

بجانب الغناء..اليكم ثلاث مجالات فنية أخرى أبدع فيها طلال مداح

ساعات قليلة تفصلنا عن إنطلاق فاعلية “ليلة صوت الأرض” تكريماً للراحل طلال مداح، وبهذه المناسبة دعنا نتذكر معاً المجالات الفنية الأخرى التي ساهم فيها الفنان الراحل بجانب الغناء.

ثلاث مجالات فنية أبدع فيها طلال مداح

جاءت الفرصة الأولى للفنان طلال مداح في مجال التمثيل وتقديمه كممثل للمرة الأولى من خلال السينما اللبنانية.

عام 1967 تم عرض الفيلم السينمائي “شارع الضباب”، والذي شارك في بطولته طلال مداح أمام كل من المطربة صباح، عادل مراد وسميرة بارودي. وجاء الفيلم من تأليف امتثال زكي وحاتم خوري، ومن إخراج سيد طنطاوي.

ودارت أحداث الفيلم حول “عادل” والذي يعمل في إحدى المؤسسات الحكومية، ولكنه يعاني من صدمة عاطفية بسبب معرفته بأن حبيبته كانت فتاة ليل، ويسعى الأصدقاء إليه للتودد إليها، حتى يتعرف “عادل” إلى “نازك”.

وهي زوجة مدير الشركة وتعاني من متاعب مع زوجها المتقدم في العمر، ويربطها به علاقة حب حتى يطلب منها “عادل” الانفصال عن زوجها، وتستمر أحداث الفيلم.

وفي عام 1973 يشارك المطرب طلال مداح خلال أحداث المسلسل التلفزيوني “الأصيل”، والذي جسد خلال أحداثه شخصية “ممدوح صالح”، وضم المسلسل العديد من الأغنيات التي قدمها طلال، وجاء المسلسل من إخراج المخرج المصري نور الدمرداش، وشارك في بطولته لطفي زيني، حسن دردير ومحسن سرحان.

ولم يتوقف إبداع طلال مداح عند حدود الغناء والتمثيل فقط، إلا أنه امتد للتأليف المسرحي، فجاءت مساهمته في المسرح السعودي منذ بداياته، وقام بتأليف مسرحية “أنا أخوك أمين” والتي عرضت على خشبة المسرح في عام 1967 وقام بإخراجها سعد الفريح، والذي يعد من رواد الإخراج في السعودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى