بعد إنطلاقها فى الشرق الأوسط .. هل أصبحت “ديزني بلس” تشكل تهديداً لـ نتفليكس ؟

ديزني بلس، تم أطلاقها فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بداية من يوم 8 يونيو الجاري، و لاقت المنصة ترحيبا كبيرا من الجمهور العربي بعد أن كشفت مؤخرا تفاصيل المحتوى الذي ستعرضه، والذي يضم عدد هائل من أعمالها الأصلية والكلاسيكية.

“ديزني بلس” تشكل تهديداً لـ نتفليكس

كانت منصة البث العالمية “نتفليكس” قد خسرت أكثر من 200 ألف مشتركا في الربع الأول من 2022، والتي اعترفت بأن السبب وراء ذلك هو المنافسة الشرسة التي تشهدها من قِبل “ديزني بلس” و” HBO Max”، وفقا لما نُشر في 2 يونيو الجاري بموقع the verge.

وجاء ذلك بالتزامن مع ما نشرته شركة ديزني عبر مدونتها ” whats on Disney plus” بشأن استمرارها في النمو بالسوق العالمية، حيث أوضحت أن عدد مشتركيها في 2 أبريل الماضي وصل إلى 137.7 مليون مشترك حول العالم.

بعد أن تضاعف في الربع الأخير بنسبة بلغت حوالي 7.9 مليون مشترك، وهذا ما اعتبره الخبراء نموا متسارعا أثر على كل من “نتفليكس” و”برايم فيديو” بعد خسارتهما الأخيرة.

فيما أفاد نفس التقرير أنه وفقا للإحصائيات التي أجرتها ” JustWatch”، فإن ديزني بلس أصبحت ثالث أكبر خدمة بث على مستوى العالم بعد “أمازون برايم”، و”نتفليكس”.

وقد أصبحت “نتفليكس” مهددة أكثر وأكثر بعد أن خسرت حقوق بث عدة عروض كبرى لصالح “ديزني”، حيث كشفت صحيفة “الجارديان” في تقريرها يوم 24 يناير الماضي، أن تلك الخسارة قد تكلف الشركة في المملكة المتحدة ما يصل إلى 90 مليون جنيه إسترليني سنويا.

لافتة إلى أنه مع ازدياد المنافسة في مجال البث المباشر قد تنفق نتفليكس أكثر من 17 مليار دولار على المحتوى في 2022، بعد أن ركزت على تزويد منصتها بإنتاجاتها الأصلية.

وبهذا صارت “ديزني” تمتلك حق بث محتواها بجانب محتوى عدة علامات تجارية كبرى من بينها بيكسار، ومارفل ستوديوز، وناشونال جيوجرافيك، وستار وورز وغيرها، وتوقع البعض أن ديزني ستتفوق على نتفليكس بحلول عام 2024، وستكون خدمة البث الأكثر شعبية في العالم، بحيث يبلغ عدد مشتركيها ما يصل إلى 260 مليون مشترك، بحسب موقع “cnet”.

وفي نفس السياق، لفت تقرير نشره موقع “techradar” إلى أنه من الوارد أن تضطر “نتفليكس” لتخفيض أسعارها لتتوافق مع أسعار “ديزني بلس”، لكنه حذر أيضًا من إمكانية رفعها أكثر في ظل الارتفاع المستمر لتكلفة المعيشة.

الجدير بالذكر أن “ديزني بلس” وعدت مستخدميها بأن تتيح لهم مشاهدة عالية الجودة تصل إلى أربع شاشات في وقت واحد، وتحميل العروض بعدد غير محدود على 10 أجهزة، مع إمكانية إنشاء 7 حسابات شخصية، هذا بخلاف توفير خدمة تسمح للآباء بإنشاء ملفات شخصية آمنة لأطفالهم.

أما المفاجأة فكانت إتاحة مجموعة كبيرة من أعمالها التي صدرت بين عامي 2012 و2021 مدبلجة إلى اللهجة المصرية لأول مرة بعد 10 سنوات من استبدلها بالعربية الفصحى، هذا ما لقي حفاوة كبيرة من قِبل الكثيرين الذين اعتادوا على مشاهدة أفلامهم المفضلة باللهجة المصرية منذ سبعينيات القرن الماضي.

أقرأ المزيد:

تفاصيل وموعد عرض مسلسل “Ms. Marvel” على منصة ديزني بلس