نجوم الفن يدعمون أنس جابر بعد خسارتها نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس

أنس جابر، لاعبة التنس التونسية، خسرت نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، والتي صعدت إلى المباراة النهائية بها لأول مرة في مسيرتها، وحصلت البولندية إيجا شفيونتيك على اللقب، وتداول الجمهور عدة لقطات من المباراة النهائية والتي ظهرت بها أنس جابر متأثرة للغاية بعد خسارتها.

نجوم الفن يدعمون أنس جابر بعد خسارتها

تلقت أنس جابر دعم كبير من النجوم العرب بعد خسارتها نهائي بطولة أمريكا للتنس، وعلى رأسهم الفنانة هند صبري والتي دعمتها قائلة: “دائماً بطلتنا”.

وكذلك الفنانة فريال يوسف والتي هنأتها على هذا الإنجاز الرياضي ووصفته بالفخر الكبير والحلم الذي تحقق برؤية العلم التونسي في بطولة عالمية كبرى.

من جانبها، قالت أنس جابر في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، أن رسالتها للأجيال الجديدة هي عدم الاستسلام والاستمرار حتى بعد خسارة المباريات والعقبات، وهذا ما تحاول فعله في مسيرتها، والتي تحظي بصعود وهبوط وخسارة وحصول على ألقاب.

وتمنت أن يتواجد آخرين من أفريقيا في البطولات الكبرى والحصول عليها، وأضافت إنها تتمنى أن تكون ملهمة للكثيرات في أفريقيا والوطن العربي في لعبة التنس.

من هي أنس جابر؟

نشأت أنس جابر بالقرب من مدينة سوسة التونسية في ولاية المنستير، وورثت حب التنس من والدتها لتبدأ في سن الثالثة ممارسة اللعبة.

عندما كانت في العاشرة من عمرها، لم يكن في ناديها ملاعب تنس، فكانت تتدرب فقط في ملاعب الفنادق القريبة، وفي الثانية عشرة من عمرها، انتقلت إلى العاصمة تونس.

ثم بدأتت التدريب في المعهد الرياضي بالمنزه، وهي مدرسة ثانوية رياضية وطنية للرياضيين الصاعدين في البلاد حيث مكثت لعدة سنوات، ثم تدربت لاحقًا في بلجيكا وفرنسا بدءًا من سن 16 عامًا.

وكانت والدة أنس جابر السبب في حبها للتنس، ولا تزال تحمل حتى الآن ذكريات معاناة والديها معها، حيث قالت أنس جابر عن نشأتها: “لقد ضحى والداي بالكثير من الأشياء، اعتادت أمي أن تقودني في كل مكان حول تونس للذهاب للعب البطولات، وشجعتني على الذهاب إلى كل حدث خاص بالتنس. كانت تلك تضحية كبيرة لرؤية ابنتها الصغيرة تسعى لتحقيق حلم لم يكن مضمونًا بنسبة 100%، لقد آمنت بي ومنحتني الثقة لأكون هناك”.

وبحسب ما أفاده موقع مونت كارلو الدولية، قال المدرّب التونسي الشاب عمر العبيدي من أمام ملعب للتنس يحمل اسم أنس جابر تكريما لها في “نادي حمّام سوسة”.

حيث أمسكت البطلة المضرب لأوّل مرة، ويتدرّب فيه العشرات من الأطفال الآن ويقلّدونها حتى في طريقة صرختها عندما تضرب الكرة ضد منافسيها: “أتذكر أننا كنا نلقبها روجيه فيدرر، نسبة إلى أسطورة التنس السويسري”.

أنس جابر هي حاليًا اللاعبة التونسية رقم 1 وأفضل لاعبة تنس أفريقية وعربية في تاريخ الاتحاد الدولي لكرة المضرب ورابطة محترفات التنس.

تحتل أنس جابر حاليًا المرتبة الثانية عالميًا في تصنيف رابطة محترفات التنس، كما فازت بثلاثة ألقاب فردية في جولات رابطة محترفات التنس، بالإضافة إلى 11 لقبًا فرديًا ولقب زوجي واحد على مستوى الاتحاد الدولي لكرة التنس.

مثلت أنس جابر تونس في أولمبياد لندن عام 2012، وأولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016، ودورة الألعاب الأولمبية بطوكيو في عام 2021، لكنها لم تتمكن من حصد أي ميدالية.

في يونيو/ حزيران 2021 حصدت أنس جابر بطولة برمنجهام للتنس، بعد تغلبها على الروسية داريا كاستكينا المصنفة رقم 35 عالميا وقتها، لتصبح أول عربية تحقق لقبا ضمن دورات رابطة المحترفات، وفقًا لما ورد في موقع “العين الإخبارية”.

في مايو/ آيار الماضي، تُوجت التونسية أنس جابر بلقب بطولة مدريد المفتوحة للتنس، عقب فوزها على الأمريكية جيسيكا بيغولا بمجموعتين مقابل واحدة، وبهذا الإنجاز، تكون أنس جابر قد حققت لقبها الثاني في مسيرتها بعد لقب دورة برمنجهام الإنجليزية العام الماضي.

أنس جابر، أول عربية تدخل لائحة العشر الأوليات في العالم، إذ أقصت في ربع النهائي الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة أولى عالميًا سابقًا وحاملة اللقب مرتين في مدريد عامي 2016 و2017.

ظهرت أنس جابر في قائمة فوربس لخمس نساء عربيات دخلن التاريخ في عام 2021، حيث تم تصنيفها كأول امرأة عربية تفوز بلقب فردي في اتحاد التنس النسائي، وكانت أنس جابر أيضًا هي الرياضية الوحيدة التي تم تسليط الضوء على اسمها في مجلة فوربس،

مقالات ذات صلة