مسرحيات علاء ولي الدين لا تغيب عن ذاكرة الجمهور برغم ندرتها “تقرير”

مسرحيات علاء ولي الدين الأشهر في تاريخ فترة التسعينات و الألفينات

كان الفنان علاء ولي الدين أكثر أبناء جيله تميزا ومسرحيات علاء ولي الدين بالرغم من قلتها كانت ناجحة جدا و مميزة و ما زالت عالقة في أذهان الجمهور.

فهو صاحب الوجه البشوش الذي يجعلك تبتسم بمجرد النظر إليه فمبالك حينما يبدء في إلقاء الإفيهات و المواقف الكوميدية الغير مفتعلة.

الفنان علاء ولي الدين كان محبوبا من الكبار و الصغار معا بسبب أدواره الكوميدية الغير مبتذلة و سماحة وجه حتي في تمثيل التراجيديا.

نبذة عن نشأة الفنان علاء ولي الدين.

وٌلد الفنان علاء ولي الدين في 28 سبتمبر عام 1963 في محافظة المنيا من عائلة ولي الدين جده كان صاحب مدرسة في قريته ووالده سمير ولي الدين الممثل الذي إشتهر بدور الشاويش في مسرحية  شاهد ما شفش حاجة.

إنهي دراسته الجامعية و حاول الإلتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية و لكنه فشل في الإختبارات حينما أخبره أحد أعضاء اللجنه أنه يصلح أن يكون بليتشو.

ولكنه أصر علي حلمه و بدأ كومبارس وبعد ذلك أدوار صغيرة في أفلام عديدة منها المنسي، الإرهاب والكباب، بخيت وعديلة، النوم في العسل، حلق حوش، آيس كريم في جليم، هدى ومعالي الوزير.

وتوفي في عام 2003 و هو مازال شاب في عامه 39 عاما و كانت وفاتة فاجعة لكل أصدقائه من الوسط الفني و الجمهور أيضا.

مسرحية لما بابا ينام.

أخر مسرحيات الفنان علاء ولي الدين و كانت تدور أحداثهاحول عائلة يعاني أبنائها من قسوة الأب و تزمته الشديد و يجسد الفنان علاء ولي الدين دور سواق يعمل عند الأسرة ويحاول تخفيف حدة الأب مع أبنائه و علاج الفتور في علاقتهم.

قام ببطولتها علاء ولي الدين، وشاركه البطولة يسرا وحسن حسني وأشرف عبد الباقي وهشام سليم. أخرج المسرحبة خالد جلال، وتأليف أحمد عوض.

مسرحية حكيم عيون.

تدور أحداث المسرحية حول عائلة تتكون من 3 أخوات يترك لهم والدهم الكثير من الديون و الفقر و يقنعهم أخوهم الأكبر أنه طبيب.

وأن الحقيقة أنه ممرض و يعيش معهم عمهم مدمن الحشيش و تكتشف الأسرة وجود كرسي أثري في المنزل يحاولون بيعه بطريقة غير شرعية وتدورأحداث المسرحية في إطار كوميدي.

شارك في البطولة كريم عبد العزيز وأحمد حلمي وحجاج عبد العظيم وموناليزا ومريم نوح ومحمد محمود، تأليف أحمد عبد الله، وأخرجها هاني مطاوع.

اقرأ أيضا

مسرحيات محمد نجم علامات في الإرتجال

مسرحية الابندا.

مسرحية مميزة لوجود عدد كبير مننجوم السينما و المسرح من الشباب التي تربطهم علاقة طيبة بينهما في الحقيقة فكان العمل بسيطو غرضة الضحك و البهجة للجمهور.

شارك في بطولة المسرحية محمد هنيدي وشريف منير وهاني رمزي وأحمد السقا ومنى عبد الغني ودينا وماجدة زكي، تأليف أحمد عبد الله، وأخرجها سمير العصفوري بينما قدمها للتلفزيون المخرج سعيد حامد.

اقرأ أيضا

مسرحيات محمد صبحي ذات الطابع السياسي والإجتماعي

مسرحية حمري جمري

شارك علاء ولي الدين بطولتها مع صابرين وممدوح وافي وصلاح عبد الله ومحمود القلعاوي وحسن الأسمر، تأليف محمود أبو زيد، وإخراج عبد المنعم مدبولي ومحمود البربري.

مسرحية سرحان والكنز

هي مسرحية أطفال قام الفنان علاء ولي الدين بدور المدرس أحمد الذي يساعد تلاميذ مدرسته في العثورعلي كنز مدفون في مكان ما

المسرحية من بطولة حنان ترك وعلاء ولي الدين مع مجموعة كبيرة من الأطفال، من إخراج محمد عبد المقصود والإخراج التلفزيوني محمود بكري.

اقرأ أيضا

مسرحيات محمد هنيدي نجم التسعينات و الألفينات

اقرأ أيضا