“حكايتى مع الزمان”..مسلسل إلا أنا يتصدر الترند ويشعل مواقع التواصل الإجتماعى

مسلسل إلا أنا يتصدر الترند ويشعل مواقع التواصل الإجتماعى

تعرض حالياً على  قناة dmc، حلقات حكاية “حكايتى مع الزمان” من مسلسل “إلا انا”، والحكاية بطولة ميرفت أمين، أحمد خليل، أشرف زكي، حازم إيهاب، أحمد جمال سعيد، أحمد والي، رحاب عرفه، نوال سمير، شاهيستا سعد، رضوى جوده، هايدي رفعت، و تأليف أمين جمال وإخراج أحمد حسن.

“حكايتى مع الزمان” هي الحكاية الخامسة من الموسم الثانى لمسلسل “إلا أنا”، حيث عرضت أول أربعة حكايات من العمل وهم “بيت عز” بطولة سهر الصايغ، و”بالورقة والقلم” بطولة يسرا اللوزى، و”بدون ضمان” بطولة هنادى مهنى وهاجر أحمد، و”على الهامش” بطولة نرمين الفقى وصبرى فواز و جيهان خليل.

وكانت ميرفت أمين قد تعاقدت على بطولة الحكاية في أغسطس الماضى، قبل وفاة صديقة عمرها الفنانة دلال عبد العزيز، وطلبت من صناع العمل تأجيل التصوير فترة حتى تتجاوز أحزانها لاسيما وأنها كانت تمر بحالة نفسية سيئة بعد فقدان أغلى صديقاتها، وهو ما استجاب له صناع المسلسل وتم تأجيل التصوير.

حكاية “حكايتى مع الزمان”

حكايتي مع الزمان يبدأ بحفل زفاف مبهر، لابنة ميرفت أمين وأحمد خليل الأبطال الأساسيين، ولكن بعد انتهاء الزفاف تطلب الأم الطلاق، صدمة تعصف بالبيت الهادئ، وبعمر من الزواج الطويل، زواج استمر ستة وثلاثين عامًا، للأسف هذه القصة تحدث وتتكرر في الكثير من المنازل، التي نعتقد أنها قائمة وسعيدة ولا مشكلة فيها، ولكنها قائمة على تحمل المرأة من أجل المنزل والأطفال، ولكنها تكتشف بعد مرور العمر أنها انتهت من رسالتها ولم تعد قادرة على الاستمرار، وبالتالي تطلب الطلاق، هربًا من أسلوب زوجها العنجهي، العنيد الذي كان له أثرًا شديد السلبية على نفسيتها ونفسية أولادها.

حكايات سابقة من مسلسل “إلا أنا”

تم ثلاث قصص من الجزء الثاني من مسلسل إلا أنا، القصة الأولى “بيت العز” وهي بطولة سهر الصايغ، والتي تتوفى والدتها فجأة وتصطدم بكثير من الصعوبات، فهي لم تعتد على فعل أي شئ، وكان الأمر مفاجأة بالنسبة لها، ولكنها تلقى الدعم من والدها، والذي على الرغم من كل حبه واهتمامه لم يستطع أن يحميها مما يحيط بها من مخاطر، ولكن القدر يلعب لعبته ويكشف لها حقائق كثيرة تساعده لتتخذ قرارات صحيحة، وتحيا بشكل أفضل.

أما القصة الثانية ” بالورقة والقلم” فهى بطولة يسرا اللوزي، التي تقرر أن تفسخ خطبتها لأحد رجال الأعمال الصغار، الذي يعمل في مجال أمن الشركات، ولكنها تفاجئ أن هناك من يمارس العديد من الجرائم الإلكترونية عليها، مثل عمل حسابات مزيفة ونشر صورها الشخصية، أو سرقة ملفات عمل والدها، أو استخدام حساب والدتها في سب الأصدقاء والأقارب، ولكنها بمساعدة الزملاء والأصدقاء تكتشف ما حدث وتقرر الانتقام، وتلقين خطيبها السابق درسًا قاسي.

والقصة الثالثة  “على الهامش”، وكانت بطولة نرمين الفقي وصبري فواز، أسرة هادئة، تعاني الزوجة فيها من عنف الزوج، ولكن الصدمة الحقيقية تحدث حين تكتشف أن زوجها على علاقة بأعز صديقاتها، وهو ما يدفعها للانهيار وطلب الطلاق، يوافق الزوج على الفور ويطردها من منزلها حتى بدون ملابسها، فقط يعطيها المؤخر 10 آلاف جنيهًا ويطردها، تخرج من منزلها دون وجهة محددة، لا تمتلك أي شئ، ولا أي شخص أخر غير زوجها وأطفالها الذين لم يعودوا قصر وبالتالي هي ليست حاضنة.

مما يحرمها من حقها في التمكين للمنزل، وتجبر البطلة على بدء سلم العمل من الصفر، ولكنها بالصبر والإرادة تحقق نجاحها الأول وتفخر به، وتدرك معنى الأمان الحقيقي.