نتفلكس تكشف خبر سار لجمهور “Emily in Paris”

نتفليكس تعلن عن موسمين جديدين من مسلسل "Emily in Paris"

نشر حساب منصة “نتفليكس” اليوم خبراً ساراً لمحبي وجمهور المسلسل الكوميدي “Emily in Paris“، وكشفت عن تقديم موسمين جديدين من المسلسل في الفترة القادمة.

نتفليكس تعلن عن موسمين جديدين

نشرت منصة “نتفليكس” صورة من المسلسل وزفت الخبر للجمهور وذكرت:” خبر عاجل من فرنسا.. تجديد مسلسل إميلي في باريس لموسم ثالث ورابع”، ونشر حساب المسلسل على انستقرام فيديو منه وشوق الجمهور للموسمين المقبلين وذكر:” قولوا “بونجور” للجزء الثالث والرابع.. إميلي تعود رسميًا لموسمين آخرين”.

ويأتي ذلك الخبر السار، بعد عرض الموسم الثاني من المسلسل في 22 ديسمبر الماضي، وحقق نجاح كبير حيث تمت مشاهدة الموسم الثاني لمدة 107.6 مليون ساعة في أسبوعه الأول.

ويحتل المرتبة الثانية في قائمة Netflix العالمية العشرة الأولى للمسلسلات باللغة الإنجليزية، متغلبًا فقط على الموسم الثاني من The Witcher، والذي تمت مشاهدته لمدة 168 مليون ساعة في ذلك الأسبوع.

وكان المسلسل أيضًا من أكثر المسلسلات الكوميدية شهرة في عام 2020 حيث شاهده 58 مليون أسرة في شهره الأول موسمه الأول، ويستمر “إميلي في باريس” بالشخصية الرئيسية به التي تجسدها ليلي كولينز.

وهي مديرة تسويق طموحة من شيكاغو تبدأ في استكشاف الحياة في فرنسا بعدما حصلت على وظيفة أحلامها في باريس.

تفاصيل مسلسل “Emily in Paris”

مسلسل “إيميلي في باريس” هو مسلسل كوميدي درامي أمريكي، الجزء الأول منه كان مكونا من 10 حلقات، وتم عرضه على نتفليكس في أكتوبر 2020، وهو من بطولة ليلي كولينز وأشلي بارك وكايت والش وغيرهم.

ودارت أحداث الموسم الأول من “Emily in Paris” حول فتاة أمريكية شابة تم تعيينها للعمل بشركة تسويق كبرى في باريس، من أجل إضافة النظرة واللمسة الأمريكية على الأمور الخاصة بالشركة وطريقة الدعاية لها.

إلا أنها تدخل في العديد من الصدامات الثقافية لاختلاف طريقتها عن طريقة زملائها بالشركة، ووجهة نظرها المتفائلة دائمًا والتي تجعلها محط اهتمام المحيطين بها.

أحداث الجزء الأول من مسلسل Emily in Paris

ودارت أحداث الموسم الأول من “Emily in Paris” حول فتاة أمريكية شابة تم تعيينها للعمل بشركة تسويق كبرى في باريس، من أجل إضافة النظرة واللمسة الأمريكية على الأمور الخاصة بالشركة وطريقة الدعاية لها، إلا أنها تدخل في العديد من الصدامات الثقافية لاختلاف طريقتها عن طريقة زملائها بالشركة، ووجهة نظرها المتفائلة دائمًا والتي تجعلها محط اهتمام المحيطين بها.