سينما وتليفزيون

إدارة مهرجان الجونة السينمائي تكشف العديد من التغييرات في الدورة القادمة

كشفت إدارة مهرجان الجونة السينمائي مؤخراً عن العديد من التغييرات المنتظرة في الدورة السادسة من المهرجان، حيث ذكر بعض منها عمرو منسي، المدير التنفيذي لمهرجان الجونة السينمائي، خلال لقاء له مع برنامج “عرب وود”.

إدارة مهرجان الجونة السينمائي تكشف العديد من التغييرات في الدورة القادمة

قال عمرو منسي إن دورة المهرجان هذه المرة ستكون بدون مظاهر احتفالية، حيث جرت العادة تنظيم حفلات لنجوم الأفلام المتواجدة في المهرجان للاحتفال بعرضها، وذكر أن هناك العديد من الأفكار الجديدة في الدورة السادسة من المهرجان.

ومن هذه الأفكار إقامة حفلات عشاء من أجل جمع التبرعات لصالح أهالي غزة، وكشف أن هناك بعض الأمور التي مازالت قيد التفكير، خاصة أن قرار عودة الدورة السادسة جاء في وقت قصير، وذلك قبل قرار التأجيل مؤخراً.

وكشف إن إدارة المهرجان مازالت تفكر في إقامة سجادة بلون آخر غير اللون الأحمر، وكذلك من المتوقع أن تكون هناك أفكار أخرى من أجل إظهار التضامن مع أهالي غزة، في حين قال مؤسس المهرجان سميح ساويرس للبرنامج، إن الدورة السادسة ستعرض العديد من الأفلام الفلسطينية.

وكشفت إدارة مهرجان الجونة السينمائي مؤخراً عن التغييرات الجديدة في المهرجان، ووصفت الدورة السادسة بـ”الاستثنائية”، وذكرت في بيان لها: “دورة استثنائية لمهرجان الجونة السينمائي من 14-21 ديسمبر.. تنطلق دورة استثنائية من مهـرجـان الـجونة السينمائـي يـوم 14 ديسمبر حتى 21 ديسمبر بعد إضافة برنامج مُهدى إلى السينما الفلسطينية، إلى جانب برنامج المهرجان الذي أُعلن عـنه مسـبقًا، ليتضمن عـرض مجموعـة أفـلام عـن فلسطين بالتعاون مع مؤسـسة الفيلم الفلسطيني”.

وتابعت إدارة المهرجان في بيانها: “يأتى وذلك لإلقاء الضوء على الموقف الحالي والأوضاع غير الإنسانية في غـزة، كما تقرر تنظيم عشاء لجمع التبرعات للمساعدات الإنسانية في غزة بالتنسيق مـع جمعية الهلال الأحمر المصري خلال فترة المهرجان، والذي سيقام دون أي مظاهر احتفالية تعبيرًا عن تضامن إدارة مهرجان الجونة السينمائي مع الشعب الفلسطيني”.

ونشرت إدارة المهرجان بيان آخر قبل أيام من انطلاق الدورة السادسة وذكرت: “أيام قليلة وتنطلق دورتنا الاستثنائية من مهرجان الجونة السينمائي، والتي سنسعى خلالها.

كما سعينا دومًا، لتقديم قصص سينمائية ملهمة من جميع أنحاء العالم، ومنح الفرص لصناع الأفلام الشباب وتبني مشاريعهم في مراحلها المختلفة، وخلق حالة من التبادل الفني والثقافي، وضعت المهرجان في مكانة خاصة بالنسبة لكل محبي الفن السابع عربيا وعالميًا”.

Leave a Reply

Back to top button